الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
(وام)

(وام)

الإمارات تؤكد الالتزام الراسخ لعمليات حفظ السلام ودعمها

أكد أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، التزام دولة الإمارات الراسخ بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، واستمرارها في تقديم الدعم لهذه العمليات في المستقبل.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الصايغ خلال مشاركته في المؤتمر الوزاري المعني بعمليات حفظ السلام الذي استضافته كوريا الجنوبية وعُقد افتراضياً بمشاركة أنتوني غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وعبدالله سيف النعيمي، سفير الدولة لدى كوريا الجنوبية، إلى جانب وزراء من 50 دولة.

وتحدث الصايغ خلال كلمته في الجلسة الرئيسية الثانية للمؤتمر عن أهمية المشاركة المتساوية للمرأة وانخراطها الكامل في جميع الجهود المبذولة من أجل حفظ السلام والأمن.

وفي هذا السياق، أشار إلى إطلاق دولة الإمارات في مارس الماضي أول خطة عمل وطنية استجابة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن.

كما تطرق إلى مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، للمرأة والسلام والأمن الخاصة بإنفاذ القرار المذكور التي تم إطلاقها بالتعاون بين الاتحاد النسائي العام وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بهدف دعم مشاركة المرأة الفاعلة في جميع القطاعات خاصة قطاعي السلام والأمن، حيث تم تدريب نحو 375 امرأة في الشرق الأوسط وقارتي أفريقيا وآسيا وتزويدهن بالمهارات اللازمة للإسهام في حفظ السلام والأمن.

وأعلن الصايغ عن تعهدات دولة الإمارات لعمليات حفظ السلام الدولية والتي تقدر بـ10 ملايين دولار، والتي ستتضمن تدريب 200 امرأة في مدرسة خولة بنت الأزور على مدى 4 سنوات بغرض بناء قدراتهن في المجال الأمني للإسهام في عمليات حفظ السلام، كما ستتضمن التعهدات تقديم الدعم اللوجستي والمادي لمنظمة الأمم المتحدة، بغرض مواجهة الاحتياجات قصيرة ومتوسطة الأجل لعمليات حفظ السلام لضمان إنجاح مهامها.

واختتم الصايغ كلمته بالتأكيد على استمرار دولة الإمارات في دعم عمليات حفظ السلام الدولية لا سيما بعد انتخاب الدولة لعضوية مجلس الأمن الدولي للفترة 2022-2023.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، خاطب المؤتمر الوزاري لحفظ السلام وأكد أن بلاده ستبذل المزيد من الجهود من أجل عمليات حفظ السلام حول العالم لمساعدة الدول التي مزقتها الحروب على بناء سلام دائم.