الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

تونس: فيديو مسرب يكشف عن انتحار مأساوي وراء احتراق «مقر النهضة»

كشف مقطع فيديو مسرب من المقر المركزي لحزب حركة النهضة في تونس عن حادثة انتحار مأساوية لأحد أعضائها تحت لهيب النيران تسببت لاحقاً في اندلاع حريق هائل وسقوط مصابين.

وبعد ساعات من اندلاع الحريق الذي تسبب في حالة وفاة وإصابة 18 شخصاً من بينهم موظفون وقياديون، نشرت قناة «التاسعة» الخاصة فيديو من كاميرات المراقبة يوثق إقدام أحد منتسبي الحزب على سكب البنزين على جسمه قبل أن يتحول إلى كتلة من اللهب.

ولم تكشف التحقيقات بعد عن الدوافع التي جعلت الضحية يقدم على الانتحار ولكن مقاطع من الفيديو وثقت مشادة كلامية بين الضحية وأحد قياديي الحزب في قاعة الانتظار قبل أن يهم بعدها بسكب البنزين فوق ثيابه.

ولم تظهر باقي اللقطات أي محاولة ممن كانوا في المقر لإثناء الرجل عن إشعال النيران أو نجدته، ما أثار غضباً عاماً. وقالت عائلته إنها ستتقدم بدعوى قضائية ضد الحزب ورئيسه راشد الغنوشي. وأفادت وزارة الداخلية في بيان لها لاحقاً بالعثور على الضحية جثة متفحمة.

وقال القيادي في حركة النهضة محمد القوماني، الجمعة، إن الضحية أشعل النار، احتجاجاً على عدم تلقيه تعويضات. وأضاف القوماني: «يتضح مرة أخرى أن تونس لم تعالج جراح الماضي والعدالة الانتقالية لم تبلغ أهدافها النهائية».

لكن عائلة الصيفي نفت لوسائل إعلام محلية ادعاءات قادة الحركة. وقالت شقيقته إنه لم يكن يعاني من الفقر وإنه كان يدير مشروعاً خاصاً به فيما كانت زوجته تعمل مدرسة لغة ألمانية.