الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
ما يجري تهديد أمني سينعكس على الأمن القومي. (رويترز)

ما يجري تهديد أمني سينعكس على الأمن القومي. (رويترز)

عضو بمجلس السيادة السوداني: الأمن في دارفور أولوية قصوى

شدد عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الهادي إدريس على أن قضية الأمن في إقليم دارفور تشكل أولوية قصوى للحكومة خلال الفترة المقبلة، حسبما أفادت وكالة أنباء السودان (سونا).

وقال إدريس خلال تفقده، السبت، معسكر «جديد السيل» بالفاشر بشمال دارفور والخاص بتجميع القوة المشتركة، إن ما يحدث في دارفور من تهديدات أمنية سينعكس سلباً على الأمن القومي.

وأشار إدريس إلى أن الحكومة لديها مسؤولية كبيرة في بسط الأمن، ما يحتم عليها مواجهة هذا التحدي بنوع من المسؤولية والشجاعة حتى لا تدخل دارفور في مشاكل كبيرة.

ونوه إدريس إلى تشكيل قوة مشتركة ذات مهام خاصة لحسم الانفلات الأمني في ولايات دارفور، وقال «إننا نريد تجميع هذه القوات في معسكر جديد ونشرها في ولايات شمال وغرب وجنوب دارفور، لافتاً إلى أن زيارته للولاية تهدف للوقوف ميدانياً على الترتيبات اللوجستية والفنية وجاهزية المعسكر لاستقبال حوالي 3321 من القوات المشتركة».

وكان مجلس السيادة السوداني قد وجّه، الأسبوع الماضي، بحسم حالة الانفلات الأمني التي تعانيها بعض المناطق في إقليم دارفور، وبعض مناطق كردفان، وبسط سيادة حكم القانون فيها، وذلك بعد سقوط قرابة 50 قتيلاً خلال اشتباكات قبلية استمرت يومين في منطقة كرينك بولاية غرب دارفور.