الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022
المتحدث الرسمي للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العميد تركي المالكي

المتحدث الرسمي للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العميد تركي المالكي

اليمن: أدلة على تجنيد الحوثيين للأطفال لقرصنة الملاحة الدولية

  • - تركي المالكي: روابي كانت تحمل مساعدات للمتضررين من الأعاصير
  • - المليشيات الحوثية تستغل المدنيين كدروع بشرية في ميناء الصليف

كشف المتحدث الرسمي للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العميد تركي المالكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السبت بمدينة الرياض، عن تفاصيل جديدة في خطف السفينة «روابي». وأوضح المالكي أن المليشيات الحوثية، خططت للهجوم، وخطف السفينة «روابي» بالمياه الدولية، حيث كانت تحمل مساعدات للمتضررين من الأعاصير في جزيرة سقطرى، وأن مليشيات الحوثي هاجمت القاطرة «رابغ 3» جنوب البحر الأحمر، وأكد أن عمليات الخطف والقرصنة الحوثية للسفن في البحر الأحمر تمت من الحديدة.

وشن المالكي هجوماً على الحرس الثوري الإيراني، مشيراً إلى أنهم لا يحترمون القوانين الدولية، وتابع قائلاً «نعلم ونتابع الأعمال العدائية والخبيثة للحرس الثوري، داخل الموانئ اليمنية».

وأوضح المسؤول العسكري، أن السفن الإيرانية الموجودة في البحر الأحمر، هي سفن عسكرية، ليس لها أي علاقة بالسفن التجارية، ولها ارتباط بمهاجمة السفن العابرة لمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

وسجل المالكي 13 انتهاكاً على السفن التجارية، من قبل مليشيات الحوثي، انطلاقاً من ميناء الحديدة، كما أكد تدمير عشرات الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية في البحر الأحمر.

صواريخ باليستية وزوارق مفخخة

ولفت المالكي إلى أن مليشيات الحوثي، تواصل انتهاكاتها للملاحة الدولية في البحر الأحمر، وانتهاك القوانين الدولية، عبر عمليات القرصنة في المياه الدولية، وذلك بإطلاق 432 صاروخاً باليستياً من الحديدة، وإطلاق 100 زورق مفخخ لاستهداف الملاحة بالبحر الأحمر.

وقال التحالف إن الهجمات على السفن التي تعرضت للقرصنة الحوثية، كانت بتخطيط من الحرس الثوري الإيراني، وإن السفير الإيراني السابق لدى الحوثيين حسن إيرلو، كان يشرف على عمليات القرصنة الحوثية، وإن السفينة الإيرانية «سافيز» هي سفينة عسكرية بغطاء مدني، لنقل أسلحة إيران إلى الحديدة.

واستعرض المالكي أسماء المشاركين في عمليات القرصنة الحوثية في البحر الأحمر، وقال إن الإرهابي منصور السعدي، هو المسؤول عن عمليات القرصنة الحوثية من ميناء الحديدة.

استغلال الأطفال وتجنيدهم

وعرض المالكي، أدلة على تجنيد الحوثيين للأطفال لتهديد وقرصنة الملاحة الدولية، مؤكداً أن المليشيات الحوثية هاجمت سفينة تركية كانت تحمل القمح، مؤكداً أن مليشيات الحوثي تستخدم منظومة الصواريخ نور الإيرانية لاستهداف السفن.

وتابع «لدينا صبر تكتيكي للتعامل مع انتهاكات المليشيات الحوثية، والمليشيات الحوثية تقوم بتجربة الزوارق المفخخة بالقرب من ميناء الصليف، وتستغل المدنيين كدروع بشرية فيه، بينما يعد ميناء الحديدة هو الميناء الرئيسي لاستقبال الصواريخ الباليستية الإيرانية».