الجمعة - 27 مايو 2022
الجمعة - 27 مايو 2022

بلينكن يعتذر عن تأخر إدانة أمريكا لهجمات الحوثيين على الإمارات: «أنا آسف»

بلينكن يعتذر عن تأخر إدانة أمريكا لهجمات الحوثيين على الإمارات: «أنا آسف»

ولي عهد أبوظبي خلال استقباله وزير الخارجية الأمريكي في المغرب

نقل موقع «أكسيوس» الأمريكي عن مصدرَين أمريكيَين مطلعَين، اعتذار وزير الخارجية الأمريكي، توني بلينكن، لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن تأخر أمريكا في إدانة هجمات الحوثيين التي استهدفت أعيان مدنية في أبوظبي يناير الماضي. وقالت المصادر إن بلينكن تقدم باعتذاره خلال لقائه ولي عهد أبوظبي في العاصمة المغربية الرباط قبل أسابيع، وهو الأمر الذي ساهم في تخفيف حدة التوتر بين الجانبَين، لافتة إلى أن أهمية الاعتذار تعود إلى أن الإمارات شعرت بخيبة أمل كبيرة إزاء ما اعتبرته رداً أمريكياً هزيلاً وبطيئاً على الهجمات الحوثية، وهو ما دفع الإمارات لاحقاً إلى رفض إدانة التصعيد العسكري الروسي في أوكرانيا، ما تسبب أيضاً في إصابة إدارة بايدن بـ«خيبة أمل». ووفقًا للمصدرين، قال بلينكين خلال لقائه بولي عهد أبوظبي «أنا آسف» بسبب الوقت الطويل الذي اتخذته الإدارة الأمريكية للردّ على الهجمات. فيما رفض مسؤول كبير في وزارة الخارجية التحدث بشأن محادثة بلينكين الخاصة، لكنه لم ينفِ هذه الرواية، وأضاف أنّ الوزير أوضح لولي عهد أبوظبي: «أننا نقدِّر بشدة شراكتنا مع الإمارات وسنواصل الوقوف إلى جانب شركائنا في مواجهة التهديدات المشتركة».

إقرأ أيضاً..خاص | تركيا تعرض على إسرائيل تحالفاً لـ«تغيير قواعد اللعبة»

وفي نهاية أغسطس الماضي، نقل الموقع الأمريكي عن السفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، مساهمة اللقاء الذي جمع صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية الأمريكي بالمغرب، في تهدئة التوترات و«إعادة العلاقات بين الإمارات والولايات المتحدة إلى المسار الصحيح». وذكر الموقع الأمريكي أن الاجتماع بين ولي عهد أبوظبي وبلينكن استمر ساعتَين كاملتَين، إذ تم خلاله مناقشة التوترات في العلاقة، لكنه انتقل سريعاً إلى قضايا مثل هجمات مليشيات الحوثي على الإمارات، والملف الإيراني، والملف السوري، والاتفاقات الإبراهيمية، بالإضافة إلى التصعيد الروسي في أوكرانيا. ونقل الموقع عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس «بلينكن أخبر ولي عهد أبوظبي، أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمساعدة الإمارات في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات من اليمن، وأماكن أخرى في المنطقة». في الوقت نفسه نقل الموقع عن العتيبة «لقد كان لقاءً إيجابياً ساعد في إعادة العلاقة بين الإمارات والولايات المتحدة إلى المسار الصحيح حيث نتمنى». وقبيل عقد الاجتماع الثنائي قال بلينكن إن العديد من المبادرات الأمريكية حول العالم ستكون أكثر فاعلية إذا تم تنفيذها بالشراكة مع الإمارات العربية المتحدة.