الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
متظاهرون في هايتي يطالبون بإقالة الرئيس جوفينيل مويز (إي بي أيه)
متظاهرون في هايتي يطالبون بإقالة الرئيس جوفينيل مويز (إي بي أيه)

عشرات القتلى في احتجاجات هايتي

قالت مفوضية حقوق الإنسان إن 42 شخصاً على الأقل قتلوا وجرح العشرات في الاحتجاجات المنددة بالحكومة في هايتي منذ منتصف سبتمبر الماضي.

وعبرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة عن "قلقها العميق" إزاء الأزمة المتواصلة منذ شهرين في الدولة الأكثر فقراً في الأمريكتين، والتي انطلقت بسبب نقص الوقود لكنها شهدت أعمال عنف وتوسعت لتصبح حملة تطالب باستقالة الرئيس جوفينيل مويز.

وتابعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في بيان صدر اليوم السبت "نشعر بقلق عميق إزاء الأزمة المستفحلة في هايتي، وتأثيرها على قدرة الهايتيين على الوصول إلى حقوقهم الأساسية من الرعاية الصحية والغذاء والتعليم واحتياجات أخرى".

وأضافت أن تقارير تشير إلى أن قوات الأمن مسؤولة عن 19 من تلك الوفيات، فيما ارتُكبت الأخرى على أيدي أفراد مسلحين أو مهاجمين مجهولين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية مارتا هورتادو إن قرابة 86 شخصاً جرحوا أيضاً في أعمال العنف منذ 15 سبتمبر. وغالبية الإصابات نجمت عن الرصاص.

وقتل صحافي على الأقل وأصيب تسعة آخرين بجروح، وفق الأمم المتحدة التي دعت إلى احترام حرية الصحافة.

وبعد تحليل فيديوهات تصور أعمال العنف، قالت منظمة العفو الدولية إن قوات الأمن الخاضعة لمويز، ارتكبت بعض تلك الانتهاكات.

#بلا_حدود