الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

إضراب فرنسا يدخل يومه العاشر ولا آفاق للحل

إضراب فرنسا يدخل يومه العاشر ولا آفاق للحل
استمر في فرنسا السبت إضراب وسائل النقل رفضاً لمشروع اصلاح نظام التقاعد مع تنظيم تظاهرات في عدد من المدن ووسط مخاوف من ان يؤثر الحراك على اعياد نهاية العام رغم قرب البدء بمشاورات جديدة.

وفي اليوم العاشر من التعبئة، ظل الوضع غير مستقر بالنسبة الى مستخدمي وسائل النقل مع «اضطراب كبير» في حركة سكك الحديد، اذ سجل توقف واحد من أربعة بالنسبة الى القطارات فائقة السرعة فيما اغلقت تسعة خطوط للمترو في باريس ومنطقتها وتوقفت حركة الحافلات بنسبة ستين في المئة.

ولن يتبدل الوضع بالنسبة إلى الأحد مع توقع «اضطراب كبير» أيضاً الأثنين.


وقبل عشرة ايام من عيد الميلاد، لا آفاق واضحة لاحتمال انتهاء التعبئة، واذا استمر الاضراب في الايام المقبلة، فسيؤثر بشكل كبير على مغادرة الفرنسيين لتمضية الاجازة لأن معاودة الحركة الطبيعية بعد انتهاء أي حراك تستغرق اياما عدة.


اكدت المديرة العامة للشركة المشغلة للسكك الحديد راشيل بيكار كما نقلت عنها صحيفة «لو باريزيان»، أمس، أن «نصف المسافرين» ستتوافر لهم قطارات لتمضية العيد مع أسرهم.

وكان رئيس الوزراء ادوار فيليب طلب الجمعة من رئيس الشركة المشغلة جان بيار فاراندو أن يعد "خطة للنقل" تحدد القطارات التي لن تتأثر بالاضراب.