الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران بطريق الخطأ (أ ف ب)

حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران بطريق الخطأ (أ ف ب)

أوكرانيا تضع شروطاً لحل أزمة "بوينغ 737" بعد اعتراف إيران بإسقاطها

طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم السبت بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها أسقطت "بالخطأ" طائرة بوينغ الأوكرانية، ما أسفر عن سقوط 176 قتيلاً.

وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك "ننتظر من إيران إحالة المذنبين إلى القضاء ودفع تعويضات".

واعترفت إيران في وقت سابق اليوم السبت بأنها أسقطت الطائرة الأوكرانية عن غير قصد، حسبما ذكرت وكالة أنباء "إسنا" الإيرانية اليوم السبت.


وأفاد بيان عسكري إيراني بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت نتيجة خطأ بشري بعد اقترابها من مركز حساس تابع للحرس الثوري الإيراني.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت إن إيران تأسف بشدة لهذا الخطأ الكارثي الذي أسفر عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وكتب روحاني على موقع تويتر "خلص التحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة إلى أن صواريخ أطلقت للأسف بسبب خطأ بشري تسببت في التحطم الرهيب لطائرة الركاب الأوكرانية وموت 176 من الأشخاص الأبرياء".

وأضاف الرئيس الإيراني أن "التحقيقات تتواصل لتحديد هوية ومحاكمة المسؤولين عن هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر".

وكان وزير الشؤون الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبين قد أكد في وقت سابق على مطالب بلاده بإجراء تحقيق شامل في تحطم الطائرة الأوكرانية.

وأوضح شامبين أن عدد الضحايا الكنديين الذين سقطوا جراء حادث التحطم بلغ 57 كندياً، ليعدل بذلك حصيلة سابقة أشارت إلى أن عدد الضحايا 63 كندياً.

ووقع الحادث بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ على قاعدتين تستخدمهما القوات الأمريكية في العراق رداً على قيام الولايات المتحدة بقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية في الثالث من الشهر الجاري.

وكان معظم ضحايا حادث التحطم من المواطنين الإيرانيين والكنديين. وكان من بين الضحايا أوكرانيون وسويديون وبريطانيون.
#بلا_حدود