الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
عمال إنقاذ يجلون ركاب طائرة انشطرت في مطار صبيحة الدولي بإسطنبول. (رويترز)

عمال إنقاذ يجلون ركاب طائرة انشطرت في مطار صبيحة الدولي بإسطنبول. (رويترز)

قتيل وعشرات الجرحى في تحطم طائرة ركاب بإسطنبول

أفاد مسؤولون أتراك بمقتل شخص وإصابة ما لا يقل عن 157 شخصاً في تحطم طائرة قادمة من إقليم إزمير، تخطت المدرج أثناء الهبوط في مطار صبيحة كوكجن في إسطنبول، اليوم الأربعاء.

وانقسمت الطائرة إلى 3 أجزاء بعد ما وصفه وزير النقل جاهد توران بأنه «هبوط حاد»، مضيفاً أنه لم يسفر عن وقوع قتلى، وقال توران إنه تم تحويل الرحلات التي تنتظر الهبوط في مطار صبيحة كوكجن إلى مطار إسطنبول.

وأكدت المتحدثة باسم شركة بيجاسوس للطيران التحطم، لكنها لم تكشف تفاصيل أخرى، وقالت في بيان لاحق، إن طائرتها تخطت المدرج بعد الهبوط، ويجري إجلاء الركاب.


وقال حاكم إسطنبول علي يرلي كايا، إن الطائرة كانت تُقل 171 راكباً، وطاقماً من 6 أفراد من إقليم إزمير بغرب البلاد.

وأضاف بأن فرق الاستجابة الطارئة، نقلت عدداً من المصابين إلى المستشفى، وإن جهود إجلاء الركاب مستمرة.

وعرضت وسائل الإعلام التركية لقطات مصورة للطائرة، أظهرت انفصال هيكلها، وأيضاً انفصال جزء منها قرب الذيل.

ويتم اقتياد الركاب إلى خارج الطائرة القابعة على أرض، يغطيها العشب بجانب المدرج، ويُخرج عشرات من أفراد الاستجابة الطارئة، الركاب من الطائرة، ويحملونهم بعيداً على محفات.

وكانت لقطات بُثت في وقت سابق، أظهرت جزءاً من الهيكل الخارجي للطائرة مشتعلاً، وقالت وكالة الأناضول للأنباء، إن فرق الإطفاء أخمدت النيران.

وقالت الخطوط الجوية التركية، إنها ألغت جميع رحلاتها من وإلى مطار صبيحة كوكجن، اليوم الأربعاء.
#بلا_حدود