الاحد - 05 يوليو 2020
الاحد - 05 يوليو 2020
No Image

الخطوط الهولندية تمنع صعود ركاب سفينة في ماليزيا بسبب كورونا

أعلنت وزارة الخارجية الهولندية في وقت متأخر من يوم السبت أن عدداً من ركاب السفينة السياحية الفاخرة «ويستردام»، بينهم مواطنان هولنديان، مُنعوا من الصعود على متن طائرة تابعة لشركة «كي إل إم» المغادرة من كوالالمبور متجهة إلى أمستردام.

وأفادت وكالة أنباء بلومبرغ أن المسافرين كانوا من بين أكثر من 2200 مسافر وأفراد الطاقم على متن السفينة «ويستردام» التابعة لشركة هولاند أمريكا، والتي رفضت موانئ 5 دول استقبالها قبل السماح باستقبالهم في كمبوديا. وتم تشخيص إصابة مسافرة أمريكية تبلغ من العمر 83 عاماً بفيروس كورونا بعد يوم من مغادرتها السفينة.

ولا يزال السياح الذين تم منعم من الصعود على الرحلة رقم 810 التابعة لشركة «كيه إل إم» في ماليزيا، إلى جانب مجموعة أخرى من المواطنين الهولنديين الذين يشتبه في أنهم كانوا على اتصال بالمرأة الأمريكية المصابة.

و طالبت وزارة الصحة في كمبوديا، كوالالمبور بإعادة فحص نتيجة اختبار طبي لراكبة أمريكية كانت على متن السفينة، التي قالت السلطات الصحية الماليزية إنها مصابة بفيروس كورونا، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وتوجهت المرأة إلى ماليزيا، حيث تم اكتشاف الإصابة بعد السماح لها بالنزول من السفينة ويستردام السياحية في كمبوديا.

وقالت كمبوديا إن المرأة الأمريكية والركاب الآخرين على متن سفينة ويستردام الفاخرة التابعة لشركة الملاحة هولاند أمريكا «تم فحصهم بعناية» قبيل مغادرتهم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، نقلاً عن بيان للوزارة يوم السبت.

وأعلنت شركة الرحلات البحرية أنها تنتظر إجراء اختبار آخر لتأكيد النتيجة الإيجابية لإصابة المرأة بالفيروس.

#بلا_حدود