الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

أردوغان يصعّد تهديده لأوروبا ويعوّل على موسكو لوقف إطلاق النار في إدلب

أردوغان يصعّد تهديده لأوروبا ويعوّل على موسكو لوقف إطلاق النار في إدلب

الرئيس التركي رجب طيب أروغان. (أ ف ب)

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تهديده لدول أوروبا، حاثا إياهم على المشاركة في تحمل ما أسماه «عبء» استقبال المهاجرين، متوعداً باستمرار بلاده في السماح للاجئين بمغادرتها باتجاه دول الاتحاد الأوروبي.

وقال أردوغان أثناء خطاب في أنقرة اليوم: «بعدما فتحنا أبوابنا، تلقينا العديد من الاتصالات الهاتفية، قالوا لنا أغلقوا الأبواب، ولكنني قلت لهم: لقد تم الأمر، انتهى. الأبواب مفتوحة، وعليكم الآن أن تتحملوا نصيبكم من العبء».

تزامن ذلك مع مقتل مهاجر سوري كان يسعى للعبور من تركيا إلى اليونان، وتوفي الرجل برصاص قوات الأمن اليونانية التي منعت عبوره ومن معه من النازحين.

وحاول أكثر من 10 آلاف مهاجر المرور عبر الحدود البرية، حيث أطلق الحراس الغاز المسيل للدموع على الحشود التي حوصرت بين السياجين الحدوديين ما بين البلدين.

وأعرب أردوغان في الخطاب نفسه عن أمله في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب، خلال لقاء مزمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع في موسكو.

من جانبه، أعلن الكرملين أنه يولي «أهمية كبرى» للتعاون مع تركيا في سوريا، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: «نحافظ على التزامنا باتفاقات سوتشي، ووحدة الأراضي السورية، وندعم مكافحة الإرهابيين».

وقال الكرملين في الوقت نفسه إن وزارة الدفاع الروسية حذرت تركيا من أن موسكو لا يمكنها ضمان سلامة الطائرات التركية فوق إدلب، بعدما أعلنت دمشق إغلاق المجال الجوي فوق المنطقة.