الأربعاء - 27 مايو 2020
الأربعاء - 27 مايو 2020
حمى الشراء اجتاحت بريطانيا مع تفشي الوباء (أي بي أيه)
حمى الشراء اجتاحت بريطانيا مع تفشي الوباء (أي بي أيه)

بسبب كورونا: غذاء بمليار جنيه إسترليني مكدس في بيوت البريطانيين

حذر وزير البيئة والغذاء البريطاني جورج يوستيس من هيستيريا شراء المواد الغذائية بسبب أزمة فيروس كورونا، قائلاً إن التقديرات الحكومية تؤكد أن كمية السلع الغذائية المكدسة حالياً في بيوت البريطانيين تتجاوز قيمتها المليار جنيه إسترليني.

وسعى يوستيس لطمأنة البريطانيين بأن الأغذية متوفرة في مستودعات المتاجر الكبرى ولكن العمال لا يتمكنون من وضعها على الرفوف بالسرعة المتناسبة مع الطفرة في وتيرة الشراء، وهو ما تسبب في مشاهد الرفوف الخالية في سلاسل السوبرماركت الكبرى مما ولد حالة من الهلع بين المواطنين.

وبينما خسر كثير من البريطانيين وظائفهم بسبب الركود الناجم عن الوباء، تسعى المتاجر حالياً إلى توظيف أعداد كبيرة إضافية وبسرعة فائقة كي تواكب الإقبال المتضاعف على الشراء.

وكتبت الطالبة الجامعية البريطانية تريسي لاندو على حسابها في فيسبوك أنها قدمت طلباً للحصول على وظيفة أعلن عنها سوبرماركت «تسكو» في السابعة مساء، وتلقت مكالمة هاتفية في العاشرة مساء اليوم نفسه تخبرها أنها حازت الوظيفة بالفعل وتطلب منها الحضور للعمل صباح اليوم التالي.

وقال بريطانيون إن هذه الأجواء تعيد ذكريات ما مروا به هم أو آباؤهم أيام الحرب العالمية الثانية. وقالت هيلين إيفانز وهي مواطنة بريطانية في الخمسينات من العمر ومقيمة في لندن، لـ«الرؤية»، إن أمها المتوفاة حديثاً كانت تخزن دائماً سلعاََ تكفيها لأشهر كثيرة، وأن هذا كان مثار تندر الأسرة».

وأضافت أن أمها كانت تصر على ذلك وتقول «علمتني الحرب أننا قد نحتاج هذا المخزون يوماً ما». وأضافت إيفانز: «لو كانت أمي حية ما كنت لأمر بهذا الوضع حيث لا أجد كيس معكرونة واحداً أو لفافة محارم واحدة».

#بلا_حدود