الاحد - 21 أبريل 2024
الاحد - 21 أبريل 2024

رئيس البرازيل يغير موقفه من «كورونا» ويصفه بـ«أحد أكبر التحديات»

رئيس البرازيل يغير موقفه من «كورونا» ويصفه بـ«أحد أكبر التحديات»

بولسونارو يتراجع عن التقليل من خطورة «كورونا». (رويترز)

وصف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو فيروس «كورونا» بأنه «أحد أكبر التحديات التي يواجهها جيلنا»، وذلك في تغير ملحوظ لموقفه من الوباء المتفشي في العالم بأسره.

يأتي ذلك بعد أسبوع من تقليل بولسونارو من مدى خطورة تهديد «كوفيد 19»، وانتقاده للقيود المفروضة على الحياة العامة.

وقال الرئيس البرازيلي في خطاب متلفز: إن «الفيروس يمثل حقيقة واقعة»، لكنه أعرب في الوقت نفسه عن قلقه بشأن إنقاذ حياة المواطنين والحفاظ على الوظائف، مضيفاً أنه لا يجب أن تكون الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الفيروس أسوأ من الفيروس نفسه.

وتساءل بولسونارو: «ماذا سيحل بالبائعين المتجولين وغيرهم ممن يعملون في الخدمة في المنازل، الذين أتعامل معهم خلال حياتي العامة؟».

وكان الرئيس المثير للجدل، قد بث مقاطع فيديو على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يظهر، فيها وهو يختلط مع مؤيدين له في العاصمة برازيليا، في خرق صارخ لإجراءات التباعد الاجتماعي، التي اتخذتها حكومات العالم، للحد من انتشار المرض.

وحذفت إدارة الشبكة الاجتماعية المقاطع، معتبرة أن فيهما انتهاكاً لقواعدها، واستبدل «تويتر» التغريدتين بتنويه يوضح سبب إزالتهما.

وأوضح في بيان منفصل، أنه وسع قواعده المتعلقة بإدارة المحتوى، لتطال المعلومات الصحية، التي تتعارض مع معلومات المصادر الرسمية، والتي قد تُعرض الأشخاص لخطر عدوى وباء «كوفيد- 19».

وكان بولسونارو قد دعا الناس في الفيديو «للعودة إلى الحياة الطبيعية»، مشككاً في تدابير الحجر الصحي، التي فرضها بعض رؤساء البلديات في البلاد، لمواجهة تفشي الفيروس.