الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
بايدن ينكفئ في أوج انطلاقته أمام ترامب بسبب «كورونا». (أ ف ب)

بايدن ينكفئ في أوج انطلاقته أمام ترامب بسبب «كورونا». (أ ف ب)

الانتخابات الأمريكية: «بايدن» ينكفئ في أوج إنطلاقته أمام ترامب

انكفأ المرشح الديمقراطي السيناتور جو بايدن، بعدما سجل عودة قوية لقمة السباق إلى ترشيح الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية، المفترضة في نوفمبر المقبل.

وشأنها شأن الكثير من الفعاليات السياسية والاقتصادية الكبرى، انقلبت الحملة الرئاسية الأمريكية رأسا على عقب، بسبب الانتشار السريع لوباء «كوفيد 19».

ولم يعد صوت بايدن مسموعا، بعد أن لزم منزله في أوج حملته، فيما يملأ الرئيس الجمهوري دونالد ترامب وسائل الإعلام ضجيجا كل يوم.

وحقق نائب الرئيس السابق باراك أوباما في منتصف مارس سلسلة من الانتصارات، ما دفع للاعتقاد أن خروج آخر منافسه في الانتخابات التمهيدية للديموقراطيين بيرني ساندرز أمر لا مفر منه. إلا أن أزمة فيروس «كورونا» بدلت الأحوال.

ويرى أستاذ الاتصالات السياسية في جامعة ميتشجن جوش باسيك أن «الأزمات هي أوقات رئاسية بامتياز وفي هذا السياق، لا يملك بايدن ببساطة القدرة على فرض نفسه».

ويحظى ترامب بمنبر مهم، عبر مؤتمراته الصحافية الطويلة التي يعقدها بشكل يومي، حول الوضع الذي يتطور بسرعة.

وارتفعت شعبية ترامب، منذ أن قرر أن يكون نجم هذه المؤتمرات الصحافية، لتبلغ 50 %تقريبا.

في المقابل، يضاعف بايدن (77 عاما) المقابلات عبر استوديو تلفزيوني تم تصميمه، على عجل في قبو منزله. ولكن دون أن ينجح في فرض نفسه على القنوات المشبعة أصلا بالأخبار، وخصوصا بعدما تم تأجيل الانتخابات التمهيدية، مما أدى إلى شح التغطية الإعلامية للانتخابات.

وما زال الغموض يحيط بمصير انتخابات ويسكونسين المقررة في 7 أبريل الجاري.

ولن يتسنى للمرشحين القيام بحملة ميدانية، حتى إذا تقرر إجراء الاقتراع. ويمثل العزل ضربة قاصمة لبايدن، المعروف عنه براعته في إقامة علاقات ودية مع الناخبين الذين يقابلهم.

وقالت خبيرة السياسة في الجامعة الأمريكية إيمي داسي: «لن أعتبره عزلا» عن الناخبين، مضيفة: «المرشح يعتمد على العديد من الأدوات»، بما في ذلك الإفتراضية.

وأوضحت أن «الحملات في نهاية الأمر محادثة مع الناخبين (...) وهو ليس الوحيد» الذي يتوجه إليهم، لأن مؤيديه «يمكنهم أيضًا نقل رسالته».

في المقابل، يرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة مونتانا ديفيد باركر «أن الناس يلجأون في أوقات الأزمات إلى السلطة التنفيذية من أجل الاطمئنان».

#بلا_حدود