الاثنين - 03 أكتوبر 2022
الاثنين - 03 أكتوبر 2022

ترامب ينفي اتهامات بـ«القرصنة» على كمامات طبية متجهة إلى ألمانيا

ترامب ينفي اتهامات بـ«القرصنة» على كمامات طبية متجهة إلى ألمانيا

مصنع كمامات «إف إف بي 2» في فرنسا. (أ ف ب)



نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، اتهامات ألمانية له بـ«القرصنة» على شحنة كمامات طبية كانت في طريقها إلى برلين.



وقال مسؤول ألماني إن شحنة تحتوي على 200 ألف كمامة طبية «إف إف بي 2» المعتمدة، كانت متجهة إلى برلين، فُقدت وسط نقص عالمي للكمامات الطبية، بسبب وباء «كورونا» الذي يجتاح العالم بأكمله.



واتهم أندرياس جايزل، وزير داخلية ولاية العاصمة الألمانية برلين، مسؤولين أمريكيين في تايلاند بمصادرة كمامات وجه طبية، واصفاً ما فعلوه بـ«القرصنة العصرية» واستخدام «أساليب الغرب المتوحش».



ونفى ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض التهم، قائلاً: «لم يكن هناك عمل قرصنة، بل على العكس».



وقال المسؤولون الألمان في البداية إنهم تعاقدوا مع شركة أمريكية، مما أدى إلى تكهنات بأن الشركة هي (ثري إم)، لكن المسؤولين قالوا في وقت لاحق إنه كان تاجراً ألمانياً.



بدورها، قالت «ثري إم» إنها لم تجد ما يشير إلى مصادرة الكمامات. كما أن الشركة ليس لديها أوراق تفيد بوجود شحنة أقنعة متجهة إلى برلين.