السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
كير ستارمر.(أ ف ب)
كير ستارمر.(أ ف ب)

ستارمر يحظى بـ«مباركة» يهود بريطانيا بعد 4 أيام من رئاسته «العمال»

أشاد قادة اليهود في بريطانيا بزعيم حزب العمال المعارض الجديد، كير ستارمر، لأنه حسب وصفهم، حقق في 4 أيام أكثر مما حققه سلفه جيريمي كوربن في 4 سنوات فيما يتعلق بقضايا «معاداة السامية» داخل الحزب.

جاء ذلك بعد اجتماع عبر تقنية الفيديو عقده ستارمر ونائبته أنجيلا راينر مع زعماء اليهود في بريطانيا، حيث تعهد زعيم حزب العمال باتخاذ خطوات عملية للقضاء على معاداة السامية داخل الحزب.

وكانت المؤسسات اليهودية في بريطانيا قد اعترضت أكثر من مرة على كوربين وعدد من نواب حزب العمال بسبب تصريحات وصفوها بأنها «معاداة للسامية»، وذلك خلال السنوات الأربع الماضية.

وبرغم مطالبة مجلس اليهود البريطانيين ومجلس القيادة اليهودية وحركة العمل اليهودية رئيس حزب العمال السابق بالاعتذار، إلا أن كوربين رفض، وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» نهاية العام الماضي إن كبير حاخامات بريطانيا إفرايم ميرفيس «ليس محقاً» في أن حزب العمال أخفق في فعل أي شيء للقضاء على معاداة السامية في حزب العمال.

وقد قال ستارمر، الذي حل محل كوربين كزعيم للحزب يوم السبت الماضي، إنه طلب الاطلاع على سير جميع التحقيقات في شكاوى معاداة السامية داخل الحزب وأنه طلب إرسال كل هذه الملفات إليه في نهاية الأسبوع الحالي.

وبعد الاجتماع مع ستارمر أصدر قادة اليهود في بريطانيا بياناً أشادوا فيه بالخطوات التي يقترح ستارمر اتخاذها.

وقالوا: «في حين أننا كنا نفهم تماماً الحاجة إلى التركيز كلياً على انتشار وباء كورونا في هذا الوقت، فقد حقق ستارمر بالفعل في 4 أيام أكثر مما حققه سلفه في 4 سنوات في معالجة معاداة السامية داخل حزب العمال».

وتسببت قضية معاداة السامية في إزعاج حزب العمال لسنوات، حيث لا تزال لجنة المساواة وحقوق الإنسان التابعة للبرلمان البريطاني تجري تحقيقات مع أعضاء في الحزب بشأن تلك المزاعم.

#بلا_حدود