السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
المياه تغمر مدينة ميدلاند بولاية ميتشغن الأمريكية. (أ ب )
المياه تغمر مدينة ميدلاند بولاية ميتشغن الأمريكية. (أ ب )

فيضانات تشرد الآلاف في ولاية ميتشغن الأمريكية

أغرقت مياه الفيضانات، الناتجة عن ثغرات في سدين، أجزاء من مدينة ميدلاند بوسط ولاية ميتشغن الأمريكية، مما تسبب في تشريد آلاف السكان ووصول المياه إلى مصنع تابع لشركة «داو كيميكال» في المدينة المطلة على النهر.

وقالت الشركة إن مياه الفيضانات امتزجت مع أحواض تخزين المياه الزائدة في مصنع «داو» مترامي الأطراف بالقرب من موقع للتخلص من النفايات الخطرة عند نهر تيتاباواسي.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من فيضانات «تهدد الأرواح» مع ارتفاع منسوب نهر تيتاباواسي إلى مستويات تاريخية.

وغرقت أنحاء من مدينة ميدلاند التي تبعد نحو 193 كم، شمال غربي ديترويت، تحت مياه ارتفع منسوبها إلى متر ونصف.

وقال مارك بون، رئيس مكتب مفوضي مقاطعة ميدلاند، إنه لم ترد أي أنباء عن إصابات. لكن الفيضان يشكل تحدياً لوجيستياً كبيراً للسلطات، التي تكافح بالفعل جائحة فيروس كورونا. وطلبت الحاكمة جريتشن وايتمر مساعدة اتحادية.

وقالت وايتمر إنه تم إجلاء نحو 10 آلاف شخص من أنحاء مقاطعة ميدلاند، بعد أيام من أمطار غزيرة أدت لفيضان نهر تيتاباواسي على ضفتيه وتجاوز المياه سدي إيدنفيل وسانفورد.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي بعد جولة في المنطقة «يصف الخبراء هذا بأنه لم يحدث منذ 500 عام». وحثت السكان في المناطق المنخفضة على التوجه لمناطق أكثر ارتفاعاً.

وساعدت قوات الحرس الوطني في إجلاء بعض السكان.

#بلا_حدود