الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
الفحوصات لمرضى السرطان تعاني من ضغوط كورونا.
الفحوصات لمرضى السرطان تعاني من ضغوط كورونا.

كورونا.. قاتل غير مباشر لمرضى السرطان في بريطانيا

حذّر بحث أجراه معهد أبحاث السرطان في بريطانيا من أن آلاف المصابين بالسرطان قد يموتون لأن العديد من المستشفيات أوقفت إجراء الفحوصات لاستكشاف المرض والعمليات الجراحية لاستئصال الأورام بسبب انشغال المنظومة الطبية بالكامل في محاربة انتشار وباء الكورونا.

وذكر التقرير الذي نقلته صحيفة الغارديان أنه سيكون لهذا الوباء "تأثير غير مباشر رهيب على حياة مرضى السرطان" لأشهر عديدة قادمة.

ونقلت الغارديان عن كلير تورنبل، أستاذة علوم السرطان في المعهد والمستشار في مستشفى رويال مارسدن للسرطان في لندن قولها "لقد تسببت أزمة كورونا في إحداث ضغط كبير على المنظومة الطبية في بريطانيا فيما يتعلق بجميع مراحل مرض السرطان، بدءاً من التشخيص وصولاً إلى الجراحة وأشكال العلاج الأخرى. ما يعني أن آلاف الحالات المصابة بالسرطان قد تصل إلى مرحلة استحالة الشفاء".


وطبقاً للبحث فإن التأخير لـ3 أشهر في تشخيص وعلاج أمراض السرطان بسبب كورونا سيؤدي حتماً إلى وفاة الآلاف خلال الأشهر القادمة.

ويأتي هذا البحث عقب دراسة أجرتها جامعة كلية لندن منذ أيام قالت إنه سيموت ما يصل إلى 18 ألف شخص خلال العام المقبل نتيجة للتأخير في رعاية مرضى السرطان كسبب غير مباشر لانتشار وباء كورونا.
#بلا_حدود