الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
ضغوط من أجل إقالة كامنغز لانتهاكه قواعد السفر. (رويترز)
ضغوط من أجل إقالة كامنغز لانتهاكه قواعد السفر. (رويترز)

منتقدون يطالبون جونسون بإقالة كبير مستشاريه لانتهاكه قواعد الحجر

أفادت صحيفتان بريطانيتان، أمس، بأن دومينيك كامنغز، وهو أحد المستشارين المقربين لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، شوهِد وهو ينتهك قواعد الحجر الصحي.

وقالت صحيفتا «ديلي ميرور» و«ذا غارديان» إن كامنغز غادر منزله بلندن من أجل الإقامة مع والديه في دورهام بشمال شرق إنجلترا، وذلك في الوقت الذي كانت تظهر عليه أعراض مرض كوفيد-19.

وطالبت المعارضة بتفسير لذلك السلوك. وقال متحدث باسم حزب العمال «إن الشعب البريطاني لا يتوقع أن يكون هناك قانون من أجله، وقانون آخَر لدومينيك كامنغز».

من جهته، قال إد ديفي، زعيم الديمقراطيين الليبراليين، إن كامنغز «سيتعين عليه أن يستقيل»، إذا تأكدت هذه المعلومات.

وأكدت الشرطة في دورهام أنه تم إبلاغها في 31 مارس الماضي بأن شخصاً ما وصل من لندن.

وأشارت الصحيفتان إلى أن كامنغز شوهد في منزل والديه، مع ولد يبدو أنه ابنه.

وفي ذلك التاريخ، كانت حكومة جونسون طلبت من المواطنين الخروج لتلبية احتياجاتهم الأساسية فحسب، مطالبة الأشخاص الذين يعانون أعراضاً معينة بألا يُغادروا منازلهم.

وكان كامنغز أحد أهم المدافعين عن الحملة المؤيدة لـ«بريكست»، ثم أصبح العام الماضي مستشاراً لجونسون.

وبينما تتصاعد الضغوط على جونسون لإقالة كبير مستشاريه، رفض متحدث باسم الحكومة التعليق على تلك التقارير.

وقالت الشرطة إنها زارت منزل المستشار كامينغز بعد تداول أنباء عن سفره لمسافة 430 كم من منزله وسط الإغلاق.

ويأتي ذلك في وقت تتعرض فيه الحكومة البريطانية لانتقادات كبيرة مع تجاوز عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في البلاد 36 ألف شخص، وهو أعلى من أي دولة أخرى في أوروبا.

#بلا_حدود