الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

وصول 400 مهاجر إلى سواحل صقلية

وصل نحو 400 مهاجر اليوم الأحد، يرجح أن جميعهم تونسيون، إلى سواحل جزيرة صقلية جنوب إيطاليا، وفق ما أفادت وكالة «أنسا» للأنباء نقلاً عن الشرطة الوطنية.

وكان المهاجرون يستقلون قارباً أنزلهم على بعد بضعة أمتار من الشاطئ الواقع في جنوب صقلية، قبل أن يعود أدراجه، وفق «أنسا».

وتم إطلاق عمليات بحث عن القارب، خصوصاً عبر سفن تتبع لخفر السواحل.

وفرّ المهاجرون الذين نزلوا إلى الشاطئ في مجموعات صغيرة، وطلبوا أحياناً المياه أو الصعود في السيارات، كما أفادت صحيفة «أغريينتو نوتيتزي» المحلية، فيما جلس آخرون تحت الأشجار لأخذ قسط من الراحة.

وأمام الصحافة، قدّر رئيس بلدية المنطقة أن جميع المهاجرين تونسيون، بعد أن تحدث إلى بعضهم، ووفق شهود تم العثور على أحد قاربين استعملهما المهاجرون للوصول إلى السواحل الإيطالية.

وهذه المرة الأولى منذ سنوات ينزل فيها هذا العدد الكبير من المهاجرين على سواحل صقلية، وفي المقابل غالباً ما تشهد السواحل الإيطالية وصول مهاجرين لكن بأعداد أقل.

ووصل 52 شخصاً غالبيتهم من أفريقيا جنوب الصحراء اليوم، إلى جزيرة لينوزا على مقربة من لامبيدوزا جنوب صقلية - وفق السلطات الإيطالية، وكانوا على متن قارب طوله 10 أمتار.

ووصل أمس السبت، نحو 20 شخصاً على متن قارب مطاط إلى شاطئ مارسالا في شرق صقلية، بينما كان سكان يمارسون السباحة، ووصل 6 تونسيين بقارب صغير إلى لامبيدوزا السبت، وعثر على نحو 40 آخرين قرب ساحل الجزيرة ورافقهم خفر السواحل حتى الميناء.

وللمرة الأولى منذ بدء رفع العزل في إيطاليا، وصل 7 أشخاص على متن قارب مساء الجمعة إلى جزيرة سردينيا.

ووفق أرقام وزارة الداخلية الإيطالية، وصل حتى 22 مايو الجاري 4445 مهاجراً إلى إيطاليا منذ مطلع العام.

#بلا_حدود