الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020
No Image

باريس: أي ضم لأجزاء من الضفة الغربية «لا يمكن أن يبقى بدون رد»

كرّرت فرنسا، اليوم الثلاثاء، دعوتها الحكومة الإسرائيلية إلى العدول عن خطط ضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة، مؤكدة أن أي قرار من هذا النوع «لا يمكن أن يبقى بدون رد».

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام الجمعية الوطنية «ندعو الحكومة الإسرائيلية للامتناع عن أي تدبير أحادي، خصوصاً ضم أراضٍ»، مضيفاً أن «أي قرار من هذا النوع لا يمكن أن يبقى بدون رد».

وتعتزم «إسرائيل» ضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، على أن يصبح جزءاً من حدودها الشرقية مع الأردن.

وجاءت تصريحات لودريان رداً على سؤال للنائب الشيوعي جان بول لوكوك الذي حضه على التحرك «فوراً».

وقال لوكوك النائب عن منطقة لوهافر وخصم رئيس الوزراء إدوار فيليب في الدورة الثانية من الانتخابات البلدية في المدينة «فلنكف عن أن نكون أقوياء مع الضعفاء وضعفاء مع الأقوياء».

وأضاف متوجهاً إلى لودريان «لقد نددتم (بمشروع الضم) بالكلام، حان الوقت للانتقال إلى الأفعال».

وأكد النائب أن «أول عمل رمزي ولكن بالغ الأهمية سيكون الاعتراف فوراً بدولة فلسطين».

واقترح أيضاً حظر استيراد فرنسا وتالياً الاتحاد الأوروبي منتجات المستوطنات الإسرائيلية، إضافة إلى تعليق اتفاق الشراكة بين إسرائيل والاتحاد واتفاقات التعاون الفرنسية الإسرائيلية، وخصوصاً في مجال الدفاع.

#بلا_حدود