الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020
No Image

تطور جديد في معركة ترامب وتويتر.. اتهام الرئيس بـ«تمجيد العنف»

وضع موقع تويتر إشارة «تمجيد للعنف» على تغريدة نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن أحداث مينيابوليس، مشيراً إلى أن التغريدة انتهكت قواعده إلا أنه لن يزيلها.

وكتب ترامب في تغريدته «هؤلاء الرعاع يشوهون ذكرى جورج فلويد ولن أسمح بحدوث ذلك. تحدثت للتو مع الحاكم تيم والز وأخبرته بأن الجيش معه قلباً وقالباً، سنسيطر على أي صعوبة لكن عندما يبدأ السلب والنهب يبدأ إطلاق الرصاص. شكراً لكم».

والآن لم يعد ممكناً قراءة رسالة ترامب دون الضغط على تنبيه يقول «هذه التغريدة تنتهك قواعد تويتر المتعلقة بتمجيد العنف. لكن تويتر قرر أن بقاء هذه التغريدة متاحة قد يكون في الصالح العام».

وفي سلسلة تغريدات قال موقع تويتر إنه اتخذ هذا القرار «بهدف منع الآخرين من استلهام أفكار لارتكاب أعمال عنف». وأضاف أن مستخدمي الموقع لا يزال يمكنهم «إعادة نشر التغريدة مع التعليق عليها لكن لا يمكنهم الإعجاب بها أو الرد عليها أو إعادة نشرها فحسب».

وتأتي خطوة تويتر بعد ساعات من إعلان ترامب أنه سيسعى لسن تشريع قد يلغي أو يضعف قانوناً يحمي شركات الإنترنت ومنها تويتر وفيسبوك في محاولة غير مألوفة لتنظيم منصات التواصل الاجتماعي.

وأثارت حادثة موت أمريكي من أصل أفريقي يدعى جورج فلويد في مينيابوليس بعد أن جثم ضابط أبيض بركبته على عنقه، موجة عنف واضطرابات لا تزال متواصلة في الولايات المتحدة.

#بلا_حدود