الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

محتجون يطلقون النار على رجال الشرطة في عدة ولايات أمريكية

قالت السلطات الأمريكية إن رجل شرطة أصيب بالرصاص في لاس فيغاس، وإنها تتعامل مع حادث إطلاق نار آخر بينما يحتج أشخاص على مقتل جورج فلويد في مينيابوليس.

وأطلقت النار على شرطي في شارع لاس فيغاس ستريب، وشارك رجل شرطة آخر في إطلاق نار بوسط المدينة، وفقاً لشرطة لاس فيغاس.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار كان في لاس فيغاس بوليفارد.

وأضافت أن 4 رجال شرطة أصيبوا بطلقات نارية بعد احتجاجات في سانت لويس، والتي بدأت سلمية يوم الاثنين وتحولت للعنف خلال الليل، حيث حطم المتظاهرون نوافذ وسرقوا مقتنيات من شركات، وأشعلوا حرائق في وسط المدينة.

وكتبت الشرطة على (تويتر) في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء أن رجال الشرطة نقلوا إلى مستشفى بعد إصابتهم بجروح لا يعتقد أنها مهددة للحياة. ولم يتضح من الذي أطلق الرصاص.

أعقبت الفوضى في سانت لويس احتجاجات متواصلة يوم الاثنين في ميزوري عقب وفاة جورج فلويد، والتنديد بتعامل الشرطة مع الأمريكيين من أصول أفريقية، كما نظمت احتجاجات في كانساس سيتي وجيفرسون سيتي.

بعد ظهر الاثنين، تظاهر مئات الأشخاص خارج محكمة سانت لويس، وكان بينهم عمدة المدينة ليدا كريوسون، ومدير إدارة السلامة العامة في سانت لويس، جيمي إدواردز.

سار المتظاهرون في وقت لاحق إلى حديقة جيتواي آرتش الوطنية ثم إلى الطريق السريع رقم 64 القريب.

لكن في وقت لاحق، تجمع متظاهرون أمام مقر الشرطة، حيث أطلقت القوات قنابل الغاز المسيل للدموع.

حطم بعض المتظاهرين نوافذ متجر بوسط المدينة، وسرقوا مقتنيات من الداخل قبل إضرام النار في المبنى.
#بلا_حدود