الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
اكتظاظ المستشفيات في أرمينيا وسط تفاقم وباء كورونا. (أ ف ب)
اكتظاظ المستشفيات في أرمينيا وسط تفاقم وباء كورونا. (أ ف ب)

اكتظاظ المستشفيات في أرمينيا وسط تفاقم وباء كورونا

أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، اليوم الخميس، أن وباء كورونا «كوفيد-19» تفاقم في البلاد وأن المستشفيات تجاوزت طاقتها أمام تدفق المرضى.

وقال المسؤول، الذي أُصيب بالفيروس، في مقطع فيديو بثه عبر صفحته على فيسبوك «لدي أنباء سيئة. إن الوضع الوبائي يتفاقم ولا يمكن للمنشآت الطبية استقبال جميع المصابين بفيروس كورونا في الوقت المناسب المحتاجين للعلاج».

وسجلت أرمينيا، البلد الصغير في القوقاز، الذي يبلغ عدد سكانه نحو 3 ملايين شخص بشكل رسمي 11.221 إصابة بالفيروس و176 وفاة.

وأفاد وزير الصحة أرسين توروسيان، من جهته، بوفاة 68 مصاباً بالفيروس «بسبب أمراض أخرى»، كما يحتمل إصابة 20 ألف شخص دون ظهور أعراض الفيروس، وفق باشينيان.

أعلن باشينيان، يوم الاثنين، إصابته وعائلته بفيروس كورونا، لكن أشار إلى أنهم لا يعانون من أي أعراض، وأكد أنه سيواصل العمل من منزله.

وأعلنت السلطات الطبية الأسبوع الماضي أنها تريد تقييد الدخول إلى العناية المشددة وحصره فقط بالمرضى «الذين لديهم فرص أفضل للنجاة».

وتعرضت السلطات الأرمنية نفسها لانتقادات بسبب إدارتها للأزمة، إذ يرى خبراء أن قرار إقفال الحدود اتخذ متأخراً جداً، وأن المسؤولين السياسيين أعطوا إشارات متباينة للسكان حول الوباء.

ولم تستبعد الحكومة فرض العزل من جديد في أنحاء البلاد كافة بعدما خففت تدابيره بشكل كبير منذ مطلع مايو بحيث سُمح بفتح المطاعم في الهواء الطلق، وبعض الشركات.

#بلا_حدود