الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

فرنسا تطالب إيران بالإفراج عن عالمة فرنسية من أصل إيراني

طالبت فرنسا اليوم الجمعة بالإفراج عن الأكاديمية الفرنسية من أصل إيراني فاريبا عادلخاه، على الفور والتي عاقبتها إيران بالسجن 6 سنوات وقالت إن احتجازها يضر بالثقة بين البلدين.

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر «قبل عام اعتُقلت فاريبا عادلخاه تعسفياً في إيران. من غير المقبول أن تظل في السجن».

وأضاف «رسالتي للسلطات الإيرانية: مطلبنا العادل هو الإفراج الفوري عن مواطنتنا».

ولا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة وسبق أن رفضت دعوات للإفراج عن عادلخاه (60 عاماً) عالمة الأنثروبولجيا والمحتجزة منذ يونيو 2019، وقالت إن القضية مسألة قانونية داخلية تخص إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي لوسائل الإعلام الرسمية «الضغط السياسي وحملات الدعاية لا يمكنها تعطيل تنفيذ الحكم القضائي الصادر على عادلخاه». وأضاف «نأمل في أن تنهي السلطات الفرنسية... تدخلها في الشؤون الداخلية لبلادنا».

وتبادل البلدان سجناء في مارس، حيث جرى تبادل الأكاديمي رونالد مارشال والمهندس جلال روح الله نجاد.

لكن منذ ذلك الحين لا يوجد مؤشر يذكر على إطلاق سراح عادلخاه التي حُكم عليها بالسجن 6 أعوام في مايو بعد إدانتها بتهم تتعلق بالأمن القومي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في بيان اليوم الجمعة «هذا الوضع الراهن يمكن أن يؤثر سلباً على العلاقات بين فرنسا وإيران، وقد يقوض بشدة الثقة بين البلدين».

وتحسنت العلاقات بين فرنسا وإيران في العام الماضي لكنها ظلت متوترة بشأن أنشطة إيران النووية وبرنامجها للصواريخ الباليستية ونفوذها في المنطقة.

وألقى الحرس الثوري الإيراني القبض على عشرات من مزدوجي الجنسية في الأعوام الماضية معظمهم بتهم التجسس.
#بلا_حدود