الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
مراقبو حقوق الإنسان يدينون استخدام القوة ضد الصحفيين في أمريكا. (رويترز)

مراقبو حقوق الإنسان يدينون استخدام القوة ضد الصحفيين في أمريكا. (رويترز)

مراقبو حقوق الإنسان يدينون استخدام القوة ضد الصحفيين في أمريكا

قال مراقبو حقوق الإنسان من الأمم المتحدة ومنظمة الدول الأمريكية إنه يجب على السلطات الأمريكية حماية الصحفيين الذين يغطون المظاهرات المناهضة للعنصرية وليس مهاجمتهم، وألقوا باللائمة على الرئيس دونالد ترامب في النهج العدائي تجاه الإعلام.

وقال ديفيد كاي مراقب حرية التعبير بالأمم المتحدة ونظيره إديسون لانزا بمنظمة الدول الأمريكية إن صحفيين تعرضوا لاعتداءات ومضايقات والاعتقال والاحتجاز.

وقال الخبيران في بيان مشترك: «الصحافة تلعب دوراً رقابياً ضرورياً في المجتمعات الديمقراطية»، ودعوَا السلطات إلى ضمان حق العامة في الحصول على معلومات بشأن الحركة الاحتجاجية.

وأضافا أن هجمات ترامب اللفظية على الإعلام «تساهم في بيئة من العدائية وعدم التسامح».

وبالإضافة لذلك، شجبا عسكرة الشرطة في الولايات المتحدة وهو ما «يشجع منفذي القانون على رؤية المتظاهرين والصحفيين على أنهم محاربون».

وشددا على أن استخدام الأسلحة مثل الرصاص المطاطي ضد الصحفيين يحظره القانون الدولي.

#بلا_حدود