الاحد - 26 مايو 2024
الاحد - 26 مايو 2024

السيطرة على حريق بجزيرة دنماركية كانت تضم مركز أبحاث

السيطرة على حريق بجزيرة دنماركية كانت تضم مركز أبحاث

أفادت وسائل إعلام محلية بأن رجال الطوارئ والإنقاذ في الدنمارك سيطروا على حريق اليوم الثلاثاء في جزيرة مهجورة إلى حد كبير، كانت تضم حتى وقت قريب مركزاً لأبحاث أمراض الحيوانات.

لم يصب أحد في الحريق، وتم إرسال محققين إلى جزيرة «ليندهولم» للتحقيق في سببه.

ذكرت وسائل إعلام دنماركية أن طبيب فيروسات أرسل أيضاً إلى الجزيرة، حيث لا يزال هناك خطر لانتشار العدوى في أحد المباني.

وقال مذيع قناة (تي في 2) المحلية إن الشرطة تلقت تحذيراً في الساعات الأولى من الصباح بأن أحد المباني في الجزيرة - التي تقع على بعد نحو 3 كيلومترات عن البر الرئيسي وحوالي 50 كيلومتراً جنوب كوبنهاغن - احترق.

أظهرت لقطات فيديو وصور دخاناً كثيفاً يتصاعد من أحد المباني في الجزيرة، حيث يعيش فقط 3 موظفين - حارسان وقائد زورق - بشكل دائم.

حتى عام 2018، كانت ليندهولم موطناً لمركز الأبحاث التابع للمعهد البيطري الوطني، وهي وحدة تابعة للجامعة التقنية في الدنمارك.

أجريت تجارب بحثية في الجزيرة على مدى عقود؛ بما في ذلك تجارب على مرض الحمى القلاعية وداء الكلب وحمى الخنازير الأفريقية.

خططت الحكومة الدنماركية السابقة بقيادة رئيس الوزراء لارس لويكي راسموسن - في مبادرة نوقشت كثيراً - لتحويل ليندهولم إلى مركز يضم طالبي اللجوء المرفوضين والمواطنين الأجانب المدانين.

ومع ذلك، ألغت الحكومة الحالية بقيادة رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي ميت فريدريكسن الفكرة بعد وقت قصير من توليه السلطة في يونيو 2019.