الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
كانييه ويست وباريس هيلتون.

كانييه ويست وباريس هيلتون.

هيلتون وكانييه ينافسان ترامب.. نجوم الفن قد يهزمون الساسة أحياناً

أثار إعلان مغني الراب كانييه ويست ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستُجرى في نوفمبر المقبل، وتلميح النجمة باريس هيلتون إلى عزمها المنافسة في هذه الانتخابات، الكثير من الجدل حول واقعية هذه الترشحات وإمكانية وصول شخصيات من عالم السينما والموسيقى إلى سدة الحكم في واشنطن.

وبشكل صريح أعلن «ويست» (43 عاماً) ترشحه لمنصب الرئيس الأمريكي مسلحاً بدعم زوجته النجمة كيم كارداشيان، فيما لمحت هيلتون (39 عاماً) إلى ذلك عبر حسابها على «تويتر» مشعلة جدلاً حول رغبتها الفعلية في خوض غمار الانتخابات.



وأعاد هذان الحدثان إلى الواجهة قصص نجوم الفن مع الانتخابات والتي تمكن بعضهم عبرها، في الولايات المتحدة ودول أخرى، من هزيمة منافسين من طينة الساسة الكبار.

ففي أوكرانيا، هزّ خبر فوز الممثل الكوميدي فلاديمير زيلينسكي برئاسة البلد بعد انتخابات أبريل 2019، عالم السياسة بسبب غياب أي خلفية قيادية للرجل القادم من مجال المسلسلات الفكاهية، سوى تجسيده في أحد أعماله لشخصية أستاذ للتاريخ ليصبح فجأة رئيساً للجمهورية.

No Image Info



ونجح الممثل (41 عاماً) في أن يتولى سدة الحكم نتيجة تفاعل جماهيري واسع مع خطابه المعادي للنظام القائم هناك، والذي اعتمد في نشره على وسائط التواصل الاجتماعي.

وفي الولايات المتحدة يعد الرئيس رونالد ريغان النموذج الأبرز لإمكانية وصول نجوم السينما إلى الحكم، فبعد بعد دراسته للاقتصاد وعلم الاجتماع، وصل ريغان إلى لوس أنجلوس في سن الـ26، حيث بدأ مسيرته الفنية ممثلاً سينمائياً.

ودخل الرجل معترك السياسة بعد الحرب العالمية الثانية، أولاً كمناضل ديمقراطي ليتحول بعدها جمهورياً في 1962، وعُرف بعدائه للمعسكر الشيوعي، فيما ترأس الولايات المتحدة في الفترة بين 1981 و1989.

وفي أمريكا أيضاً، نجح الممثل من أصل نمساوي أرنولد شوارزنيغر في هزيمة منافسيه في الانتخابات والوصول إلى منصب حاكم ولاية كاليفورنيا في الفترة بين 2003 و2011، وذلك بعد مسيرة طويلة عرف خلالها نجماً لامعاً في عالم كمال الأجسام والسينما.

وفي الهند فازت الممثلة هيما ماليني المعروفة بأيقونة السينما الهندية على منافسيها في انتخابات البرلمان لتتحول إلى نجمة برلمانية في الفترة بين 2014 و2019.


REUTERS/Sherwin Crasto
SC/RCS



واشتهرت ماليني (71 عاماً) بكونها ممثلة ومنتجة ومخرجة وراقصة كلاسيكية ومصممة رقصات، شاركت في أكثر من 150 فيلماً خلال مسيرتها الفنية، وحصدت جوائز كثيرة عن مشوارها السينمائي، وتزوجت النجم «دارمندرا» وأنجبت منه طفلتين.

وفي فرنسا، سطع نجم بيرنارد تابي الذي عُرف بعمله في السينما والمسرح، وشملت اهتماماته سباق السيارات وعالمي الأعمال والإعلام، وانتخب تابي نائباً في البرلمان الفرنسي (1993 ـ 1996)، وعين وزيراً مكلفاً بملف المدينة (1992 ـ 1993) بفضل صداقته مع الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتيران.

#بلا_حدود