الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
ميركل تحيي الأعضاء على طريقة كورونا في البرلمان الأوروبي. (أ ب)

ميركل تحيي الأعضاء على طريقة كورونا في البرلمان الأوروبي. (أ ب)

ميركل: يتعين على الاتحاد الأوروبي الخروج من أزمة كورونا أشد قوة

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم، إن صون الحقوق الأساسية، وتعزيز التضامن، وحماية المناخ، والتحول للنظام الرقمي، والدور الأوروبي في العالم هي الموضوعات التي تحتل رأس قائمة أولويات ألمانيا خلال رئاستها للاتحاد الأوروبي لمدة 6 أشهر.

وقالت ميركل، في كلمة أمام أعضاء البرلمان الأوروبي، في بروكسل «نريد أن تخرج أوروبا من (أزمة فيروس كورونا) أكثر وحدة وأشد قوة».

كانت المستشارة الألمانية وصلت إلى بروكسل في وقت سابق، اليوم، في أول زيارة خارجية لها منذ تفشي الجائحة.

وقالت في مستهل محادثاتها مع رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي: «يسعدني أن رحلتي الأولى إلى الخارج بعد تفشي الجائحة تأخذني إلى بروكسل والبرلمان الأوروبي».

وذكرت ميركل أن بلادها تعتمد في رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي، التي بدأت مطلع هذا الشهر، على التعاون الوثيق مع البرلمان الأوروبي.

وأضافت: «على مدى الأشهر القليلة المقبلة، ستدور المهمة الكبيرة حول سعينا لاحتواء الجائحة والسيطرة على تداعياتها.. إننا نواجه وضعاً غير مسبوق من الانكماش الاقتصادي والقلق بشأن الوظائف».

وفي هذا السياق، دعت ميركل مجدداً إلى خطة إعادة إعمار طموحة، موضحة أن الأموال المنشودة الآن لا ينبغي استثمارها ببساطة للعودة إلى ما كنا عليه، «بل من أجل قطع خطوة أيضاً نحو المستقبل»، ممثلة على ذلك بتغير المناخ والرقمنة.

ومن جانبه، أكد ساسولي أنه لا ينبغي التخلي عن أحد عقب أزمة كورونا، موضحاً أن هذه فرصة للمؤسسات الأوروبية لتثبت أنها ملكية مشتركة للأوروبيين.

#بلا_حدود