الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020
الحبس مدى الحياة لمدان بالإعداد لهجمات في لندن. (أ ف ب)
الحبس مدى الحياة لمدان بالإعداد لهجمات في لندن. (أ ف ب)

الحبس مدى الحياة لمدان بالإعداد لهجمات في لندن

أصدر القضاء البريطاني، يوم الخميس، حكماً بالحبس مدى الحياة على سائق «أوبر» سابق كان يعد لتنفيذ هجمات بأسلحة نارية وبالسكين في مواقع سياحية في لندن، بعدما كان قد بُرّئ سابقاً من تهم الإرهاب.

وسيقضي محيي السنة تشاودوري عقوبة بالحبس 25 عاماً كحد أدنى لأنه خطط لمهاجمة مرافق سياحية وشعبية على غرار متحف «مدام توسو» لتماثيل الشمع، وحافلة سياحية مكشوفة ومسيرة للمثليين بواسطة أسلحة أو شاحنة صغيرة.

والمدان متحدر من لاتن الواقعة شمال لندن، وكان «يحلم بالشهادة»، وقد أوقف قبل 3 أيام من مسيرة للمثليين في مطلع يوليو 2019، بعدما باح بمخططاته لشرطيين متخفيّن.

وكان قد تباهى أمامهم بتمكّنه من خداع محكمة قررت بالإجماع تبرئته من تهمة «التحضير لعمل إرهابي» في ديسمبر 2018 على خلفية إصابته شرطيين بسيف أمام قصر باكينغهام في أغسطس من العام السابق.

وأدانته محكمة وولويتش في فبراير بارتكاب جرائم إرهابية، وحكمت عليه يوم الخميس بالحبس مدى الحياة.

وبعد تبرئته وإطلاق سراحه من سجن بلمارش المشدد الحراسة في لندن، تواصل معه 4 شرطيين متخفّين أوهموه بأنهم متطرفون وتمكنوا من كسب ثقته.

وفي الأسبوع الذي أعقب إطلاق سراحه، بدأ بنشر رسائل متطرفة على الإنترنت. وكشفت محاكمته أنه كان يحضّر لهجمات عبر التمارين البدنية والتدرب على تنفيذ هجمات بالسكين والأسلحة النارية وعلى تقنيات قطع الرأس.

وعُثر في هاتفه على وثيقة تتضمن تعليمات حول قتل أشخاص بالسكين.

وجاء في قرار الاتهام أن تشاودوري تأثر بدعاة متطرفين وكان هناك خطر وقوع «هجوم وشيك» يهدف إلى إيقاع «العديد من القتلى» من غير المسلمين.

وكان محامي الدفاع سيمون تسوكا قد أكد أن المتهم لم ينتقل فعلياً من مرحلة الأقوال إلى الأفعال، وقال إنه «مجرد شخص مثير للشفقة» و«يريد جذب الانتباه» و«لا ينفذ ما يقوله».

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة البريطانية أنها أوقفت في لندن ووسط إنجلترا 4 أشخاص يشتبه في تحضيرهم لأعمال إرهابية.

وأعلنت شرطة لندن في بيان أن «هؤلاء الرجال الأربعة أوقفتهم شرطة مكافحة الإرهاب للاشتباه بتورطهم في ارتكاب أعمال إرهابية والتحضير لها والتحريض عليها».

وأوقف 3 منهم يبلغون (17 و27 و31 عاماً) في شرق لندن بمؤازرة شرطيين مسلحين. ونقل أحدهم إلى المستشفى لتلقي العلاج بعدما عضّه كلب تابع لقوات الشرطة.

أما الرجل الرابع البالغ 32 عاماً فقد أوقف في ليسترشير، في وسط إنجلترا.

وأعلنت الشرطة أن المشتبه بهم الأربعة «قيد التوقيف الاحتياطي» بانتظار استكمال عمليات البحث الجارية في لندن وليسترشير.

وشهدت المملكة المتحدة اعتباراً من عام 2017 هجمات عدة أوقعت قتلى. وفي يونيو أوقع هجوم «إرهابي» بواسطة سكين 3 قتلى في ريدينغ الواقعة غرب لندن.

#بلا_حدود