الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020
No Image

ترامب يخفف الحكم على مساعده السابق روجر ستون

خفف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة عقوبة السجن لمدة تزيد على 3 سنوات التي صدرت بحق مساعده وصديقه السابق روجر ستون، الذي أدين بتهمة الكذب على الكونغرس والتأثير على الشهود، خلال تحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وقال البيت الأبيض في بيان إن ستون «ضحية خدعة روسيا التي رددها اليسار وحلفاؤه في وسائل الإعلام لسنوات في محاولة لتقويض رئاسة ترامب».

وقال البيت الأبيض «هذه الاتهامات كانت نتيجة لتهور جاء نتيجة لإحباط وعداوة»، زاعماً وجود محاولة من أجل «صنع انطباع زائف بالإجرام»، بمجرد عدم توصل المحققين إلى أدلة على تواطؤ بين ترامب وروسيا.

ويعد إجراء ترامب التنفيذي أقل خطوة من العفو الرئاسي، الذي كان سيعفي ستون من الذنب. وبدلاً من ذلك فإن الإجراء يعفي ستون من قضاء الـ40 شهراً في السجن، لكنه سيظل مجرماً مداناً.

وقال البيت الأبيض في بيان «لقد عاني روجر ستون كثيراً بالفعل»، مردداً كلمات ترامب «روجر ستون أصبح رجلاً حراً الآن».

وجاء قرار ترامب بعد ساعات قليلة من رفض محكمة استئناف اتحادية محاولات ستون لإرجاء البدء في قضاء العقوبة، بسبب المخاوف الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وصدر الحكم بحق ستون في فبراير الماضي وكان من المفترض أن يسلم نفسه للسجن لبدء فترة عقوبته يوم الثلاثاء المقبل.

وكان ستون الذي عمل في حملة ترامب الرئاسية عام 2016 قد أدين بسبعة اتهامات العام الماضي.

وقال أدم شيف الذي قاد التحقيق في مجلس النواب الأمريكي بشأن التواطؤ الروسي إن القرار «من بين الأكثر فساداً» من أعمال ترامب.

وقال شيف «بهذا التخفيف، ترامب يوضح أن هناك نظامين للعدالة في أمريكا: نظام لأصدقائه المجرمين ونظام للجميع.. دونالد ترامب وبيل بار (المدعي العام) وكل من يمكنهم يشكلون أخطر التهديدات على سيادة القانون».

#بلا_حدود