الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020

في الذكرى الـ 25 للمذبحة.. ألمانيا: «سربرنيتشا» لا يجب أن تتكرر مطلقاً

أحيا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بكلمات مؤثرة، ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية في «سربرنيتشا» التي وقعت عام 1995 في البوسنة والهرسك.

وقال ماس، اليوم، بمناسبة مرور 25 عاماً على المذبحة، إن «8 آلاف شاب مسلم ورجل قُتلوا، تحت أنظار العالم، نهاية القرن العشرين في وسط أوروبا. نحن متفقون: سربرنيتشا لا ينبغي أن تتكرر مطلقاً. يجب أن نواجه بحسم النزعات القومية المتطرفة، حيثما نصادفها».

وقال ماس إنه لا يوجد مكان آخر مثل سربرنيتشا يرمز إلى الفظائع والجرائم ضد الإنسانية في دول يوغوسلافيا السابقة التي ارتكبت في تسعينيات القرن الماضي.

وقال الوزير: «اليوم نحن مع ضحايا الإبادة الجماعية في سربرنيتشا، وأقاربهم، بأفكارنا وقلوبنا»، مضيفاً أن إحياء الذكرى يجب أن يكون حافزاً لاتباع مسار المصالحة وإعادة التقييم باستمرار.

كان نحو 8 آلاف شخص قد قُتلوا خلال عدة أيام، عام 1995 عندما اجتاحت قوات صرب البوسنة سربرنيتشا، بعدما أعلنتها الأمم المتحدة منطقة أمنية، دون أن توفر لها الحماية.

وبموجب اتفاق «دايتون» للسلام الذي تم التوصل إليه عام 1995 برعاية أمريكية، ظلت سربرنيتشا ذات الأغلبية الصربية جزءاً من «جمهورية صربيسكا»، وهي واحدة من منطقتين تتمتعان بحكم ذاتي واسع في الدولة البوسنية.

وأُدين الجنرال الصربي السابق راتكو ملاديتش عام 2017 بصفته المتهم الرئيسي في جريمة الإبادة الجماعية في سربرنيتشا، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

#بلا_حدود