الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020
عفو ترامب سيبقي ستون مدان ولكن سينقذه من عقوبة السجن - رويترز
عفو ترامب سيبقي ستون مدان ولكن سينقذه من عقوبة السجن - رويترز

«المخادع القذر».. من هو روجر ستون صديق ترامب القديم الذي عفا عنه؟

خفف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة عقوبة السجن لمدة تزيد على 3 سنوات التي صدرت بحق مساعده وصديقه السابق روجر ستون، الذي أدين بتهمة الكذب على الكونغرس والتأثير على الشهود، خلال تحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وقال البيت الأبيض في بيان إن ستون «ضحية خدعة روسيا التي رددها اليسار وحلفاؤه في وسائل الإعلام لسنوات في محاولة لتقويض رئاسة ترامب».

روجر ستون - رويترز



وقال البيت الأبيض «هذه الاتهامات كانت نتيجة لتهور جاء نتيجة لإحباط وعداوة»، زاعماً وجود محاولة من أجل «صنع انطباع زائف بالإجرام»، بمجرد عدم توصل المحققين إلى أدلة على تواطؤ بين ترامب وروسيا.

ويعد إجراء ترامب التنفيذي أقل خطوة من العفو الرئاسي، الذي كان سيعفي ستون من الذنب. وبدلاً من ذلك فإن الإجراء يعفي ستون من قضاء الـ40 شهراً في السجن، لكنه سيظل مجرماً مداناً.

وكان يفترض أن يبدأ ستون تنفيذ الحكم بالسجن الأسبوع المقبل. وقد صدر عليه الحكم بعد إدانته في نوفمبر بالكذب في الكونغرس ورشوة شهود.

وقال ستون عن طريق محاميه الذي نقل تصريحاته إلى وسائل الإعلام إن «قرار الرأفة» الرئاسي «شرف كبير له».

من هو روجر ستون؟

يعد روجر ستون رجلاً سياسياً ومن كبار الاستراتيجيين، ويعمل لصالح الحزب الجمهوري منذ سبعينيات القرن الماضي، ويحمل على ظهره وشماً للرئيس الـ37 لأمريكا ريتشارد نيكسون.

ووصف ستون نفسه بـ«المخادع القذر»، وتخضع أنشطته منذ فترة طويلة للرقابة والمتابعة من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ومجلس الشيوخ الأمريكي، ويبلغ من العمر 67 عاماً، وهو أيضاً صديق قديم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

بماذا تمت إدانته؟

أدين ستون في نوفمبر الماضي بارتكاب 7 جرائم بما فيها عرقلة سير العدالة والكذب على الكونغرس، والتلاعب بالشهود في تحقيق الكونغرس في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وحسب المحققين، أقر ستون بأنه تواصل مع مؤسس ويكيليكس جوليان أسانغ، قبل نشر رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، ووصف ستون الاتصال به بـ«القانوني تماماً»، وأدلى بشهادته أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ في سبتمبر 2017 خلف أبواب مغلقة.

تم الحكم على ستون في فبراير الماضي بالسجن 3 سنوات و4 أشهر من قبل القاضي إيمي برمان جاكسون - رويترز



وبحسب الغارديان لم يتخذ ستون أي موقف تجاه المحكمة أثناء محاكمته، ولم يناقش في الحكم الصادر بحقه، ولم يستدع محاموه أي شهود للدفاع عنه.

عقوبة ستون

تم الحكم على ستون في فبراير الماضي بالسجن 3 سنوات و4 أشهر من قبل القاضي إيمي برمان جاكسون.

وفي أبريل رفض بيرمان جاكسون طلباً لستون بمحاكمته مرة أخرى، وكان ستون قد اتهم هيئة المحلفين في قضيته بالتحيز ضد ترامب.

كيف تدخل ترامب؟

بحسب الغارديان فإن العفو الذي أصدره الرئيس ترامب يوم الجمعة، لا يمحو سجل ستون الإجرامي وجناياته بل يمنع دخوله للسجن.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض «لقد عانى روجر ستون بالفعل بشكل كبير، وقد عومل معاملة غير عادلة للغاية، كما تم التعامل مع العديد من الآخرين في هذه الحالة، روجر ستون هو الآن رجل حر».

ويتمتع الرئيس بسلطة دستورية واسعة للعفو أو تخفيف الأحكام، لكن ترامب لا يشبه أي رئيس آخر تقريباً في كيفية استخدامه للسلطة بشكل استباقي لإنقاذ الحلفاء السياسيين.

ومنذ فترة طويلة قال ترامب إن ستون يعامل بطريقة غير عادلة، وقبل صدور الحكم قال دونالد ترامب في تغريدة إن ستون يخضع لمعايير مختلفة عن العديد من الديمقراطيين البارزين، وشدد أن الإدانة يجب إلغاؤها، ووصف توصية الحكم الأولى الصادرة عن وزارة العدل بأنها «مروعة وغير عادلة للغاية».

تسبب المدعي العام، وليام بار، في تغيير التوصية، ما أدى إلى دعوة لاستقالته من أكثر من 2600 مسؤول سابق في وزارة العدل.

وبعد صدور الحكم على ستون، قال ترامب: «أود أن أرى تبرئة روجر، وأود أن أرى ذلك يحدث لأنني أعتقد شخصياً أنه عومل بشكل غير عادل».

ترامب في مرمى الانتقادات من جديد

طوال فترة رئاسته لم يتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل مفاجئ ومذهل في القضايا مثلما حصل مع قضية ستون، ويعتقد البعض أن ترامب لم يمنح ستون عفواً كاملاً يمحو سجله الإجرامي، خوفاً من رجة الفعل المتزامنة مع الانتخابات الرئاسية، ومع ذلك يعتقد البعض ما قام به ترامب أنه اعتداء على سيادة القانون.

وفي هذا السياق قال السناتور كامالا هاريس من كاليفورنيا في تغريدة على تويتر «قام ترامب بتخفيف عقوبة السجن لستون، بينما الضباط الذين قتلوا برونا تايلور لا يزالون أحراراً»، وبرونا تايلور هي عاملة طبية أمريكية من أصل أفريقي قتلت بولاية كنتاكي في وقت سابق من هذا العام.

وقال جيفري توبين كبير المحللين القانونيين لشبكة CNN، «هذا هو أكثر الأعمال فساداً ومحسوبية في كل التاريخ الحديث» وأضاف، «لم يقم نيكسون في أوج فضيحة ووترغيت بالعفو أو تخفيف الأحكام الصادرة عن أي من الأشخاص المتورطين في الفضيحة».

#بلا_حدود