الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
متطوعون يعقمون مناطق في البرازيل. (أ ف ب)

متطوعون يعقمون مناطق في البرازيل. (أ ف ب)

أكثر من 200 ألف وفاة بكورونا في أمريكا اللاتينية والكاريبي

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 200 ألف شخص في أمريكا اللاتينية والكاريبي، نحو 75% منهم في البرازيل والمكسيك، حسب تعداد وضعته وكالة «فرانس برس» استناداً إلى مصادر رسمية، اليوم الأحد.

ومع بلوغ الحصيلة 200 ألف و212 وفاة من أصل 4 ملايين و919 ألفاً و54 إصابة، صارت أمريكا اللاتينية والكاريبي ثاني أكثر منطقة متضررة في العالم جراء كورونا (كوفيد-19)، خلف أوروبا (210 آلاف و435 وفاة، و3 ملايين و189 ألفاً و322 إصابة).

وتوفي 685 ألفاً و192 شخصاً في العالم من أصل 17 مليوناً و868 ألفاً و148 إصابة مؤكدة رسمياً.

وتعدّ البرازيل (93 ألفاً و563 وفاة) والمكسيك (47 ألفاً و472 وفاة) أكثر دولتين متضررتين في أمريكا اللاتينية والكاريبي، تليهما بيرو (19 ألفاً و408 وفيات) وكولومبيا (10 آلاف و330 وفاة) وتشيلي (9 آلاف و533 وفاة).

وبمقارنة عدد الوفيات مع عدد السكان، تكون بيرو قد سجلت 589 وفاة لكل مليون شخص، في نسبة هي السادسة عالمياً، أمام تشيلي (499) والبرازيل (440) والمكسيك (368) وبنما (336).

ويمثّل عدد الوفيات في أمريكا اللاتينية والكاريبي نحو ثلث الوفيات المسجلة في العالم جراء كورونا، تماماً خلف أوروبا (أكثر من ثلث)، وأمام الولايات المتحدة وكندا (نحو الثلث).

وتخطت هذه المنطقة عتبة 10 آلاف وفاة في 28 أبريل وعتبة 100 ألف في 23 يونيو. وتطلب الأمر نحو شهر لمضاعفة الحصيلة وتخطي عتبة 200 ألف وسط تسارع الوفيات في يوليو الماضي.

وفي المتوسط، سجّلت 2610 وفيات يومية في هذه المنطقة خلال الشهر الماضي.

ويقترب عدد الإصابات في أمريكا اللاتينية وفي الكاريبي من 5 ملايين إصابة، أكثر من نصفهم في البرازيل (أكثر من 2.7 مليون إصابة مثبتة رسمياً)، ما يجعلها ثاني دولة تسجل عدد إصابات في العالم، خلف الولايات المتحدة (أكثر من 4.6 مليون إصابة).

ويعتبر خبراء أن عدد الوفيات المعلنة رسمياً في عدد من دول المنطقة أقل من الواقع.

#بلا_حدود