الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الرئيس التركي. (أ ب)
الرئيس التركي. (أ ب)

بعد ساعات من إعلان فرنسا.. أردوغان يدعو للحوار ويتهم اليونان بالتصعيد

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن الحل الوحيد لنزاع بلاده مع اليونان بشأن التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط، هو من خلال الحوار والمفاوضات، مؤكداً أن أنقرة لا تلهث وراء «مغامرات» في المنطقة، على حد قوله.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان فرنسا تعزيز وجودها العسكري في منطقة شرق المتوسط، ونشر طائرتين مقاتلتين وفرقاطة حربية، في إطار خطة لدعم موقف اليونان في التوتر الناجم عن إصرار تركيا على التنقيب عن الغاز والنفط قبالة إحدى الجزر اليونانية.

وثمَّ خلاف شديد بين تركيا واليونان، اللتين تشتركان في عضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بشأن المطالب المتعارضة بالسيادة على موارد الطاقة في المنطقة.

وفي حديثه إلى أعضاء حزبه الحاكم «العدالة والتنمية»، قال أردوغان إن اليونان هي سبب تصعيد التوتر في المنطقة، وحث أثينا على احترام حقوق تركيا.

وأضاف أن «الطريق إلى حل في شرق البحر المتوسط هو عبر الحوار والمفاوضات. نحن لا نلهث وراء أي مغامرات غير ضرورية أو نسعى للتوتر».

كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن، أمس الأربعاء، أن فرنسا ستعزز وجودها العسكري في المنطقة، داعياً تركيا إلى وقف أعمال التنقيب في المياه المتنازع عليها.

كما أعلنت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، في وقت سابق، اليوم الخميس، أن فرنسا ستنشر طائرتين مقاتلتين من طراز «رافال» والفرقاطة «لافايت» بشرق البحر المتوسط.

وأعرب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن شكره الحار لموقف فرنسا. وكتب عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن ماكرون «صديق حقيقي لليونان وهو أيضاً حامٍ قوي للقيم الأوروبية والقانون الدولي».

ودعا الرئيس الفرنسي تركيا مراراً إلى وقف عمليات التنقيب عن النفط والغاز في مياه شرق المتوسط.

#بلا_حدود