السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
أبي نادر خلال مراسم التنصيب. (أ ف ب)

أبي نادر خلال مراسم التنصيب. (أ ف ب)

«أبي نادر» يؤدي اليمين الدستورية رئيساً جديداً للدومينيكان

أدى لويس أبي نادر، أمس الأحد، اليمين الدستورية رئيساً جديداً لجمهورية الدومينيكان، منهياً رسمياً 16 عاماً من حكم حزب التحرير الدومينيكاني.

وانتصر مرشح الحزب الثوري الحديث بشكل مقنع على مرشح حزب التحرير وزير الأشغال العامة والاتصالات السابق جونزالو كاستيلو في انتخابات يوليو الماضي.

وكان رجل الأعمال، لبناني الأصل، البالغ من العمر 52 عاماً قد خسر سابقاً مسعى عام 2016 للرئاسة، وليست لديه خبرة سابقة في المناصب العامة. وقام بحملته على أساس وعود بالتحديث ومكافحة الفساد والجريمة وخلق فرص عمل.

وقال أبي نادر في خطابه الافتتاحي في سانتو دومينجو، الذي حضره وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: «نعيش واحدة من أصعب اللحظات في تاريخنا»، حيث قال إنه سيقود حكومة «حوار غير محدود».

وتعد هذه الانتخابات هي الأولى في أمريكا اللاتينية منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي ألقت بظلالها على الحملات الانتخابية والتصويت نفسه.

وركز أبي نادر، الذي ثبتت إصابته في وقت سابق للانتخابات بمرض «كوفيد-19»، على الوعود بإنعاش الاقتصاد خلال الحملة.

ويحل أبي نادر محل دانيلو ميدينا، الذي منعه الدستور من السعي لولاية ثالثة، وقاد البلاد لمعدلات نمو اقتصادي عالية، بمتوسط يزيد على 6 % سنوياً بين عامي 2014 - 2018 - قبل بداية الجائحة.

ومع ذلك، تراجعت شعبية الحكومة بسبب مزاعم الفساد والانقسامات الداخلية في حزب التحرير ومحاولات ميدينا السابقة للسعي إلى فترة ولاية ثالثة غير دستورية في المنصب.

وأعلنت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، والتي تشترك في جزيرة هيسبانيولا مع هايتي، تسجيل أكثر من 86 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 1450 حالة وفاة.

#بلا_حدود