الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

القبض على 14 محتجاً بعد اشتباكات مع الشرطة في بورتلاند الأمريكية

ألقت شرطة مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية القبض على 14 شخصاً، أمس السبت، بعد أن تعرَّض أفرادها للرشق بالحجارة والزجاجات إثر اشتباكات عنيفة بين مجموعتين متنافستين من المتظاهرين في وسط المدينة في وقت سابق.

وأعلنت الشرطة وجود حالة من أعمال الشغب قبيل منتصف الليلة الماضية بعد أن حاولت مجموعة قوامها نحو 250 شخصاً، يرتدي كثير منهم ملابس سوداء ويحملون دروعاً ويضعون خوذات وأقنعة واقية من الغاز، تنظيم مسيرة باتجاه مبنى حكومي كان في أغلب الأحيان مسرحاً لأعمال العنف خلال احتجاجات ليلية على مدى نحو 3 أشهر.

وقالت إدارة الشرطة في بيان، اليوم الأحد، إنها استخدمت ذخائر للسيطرة على الحشود ليس من بينها الغاز المسيل للدموع.

واجتاحت المظاهرات المناهضة للعنصرية ووحشية الشرطة أرجاء الولايات المتحدة بعد مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد (46 عاماً) في مايو الماضي بعدما جثا شرطي على رقبته نحو 9 دقائق.

وكانت مشاجرات اندلعت، أمس السبت، في وسط مدينة بورتلاند بين محتجين مناهضين للعنصرية ومتظاهرين يمينيّين، وتبادل المتظاهرون -الذين كانوا يحملون الدروع ويضعون الخوذات- اللكمات ورش رذاذ الفلفل بينما كان أفراد الشرطة يتابعون الموقف في أغلب الأحيان، وفقاً لمقطع فيديو عن الاشتباكات نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشرت إدارة الرئيس دونالد ترامب في يوليو قوات اتحادية للتعامل مع الاحتجاجات، ووصف ترامب متظاهري بورتلاند يوم الجمعة «بالمجانين»، قائلاً إن المدن التي يديرها الديمقراطيون أصبحت فوضوية وخارج سيطرة القانون، وتيد ويلر رئيس بلدية بورتلاند ديمقراطي.

وقالت شرطة بورتلاند قبل أيام إنها أعلنت وجود حالة أعمال الشغب 18 مرة على الأقل منذ 29 مايو.

وأضافت أن المحتجزين، وعددهم 14، أودعوا السجن بتهم تتضمن الشغب والاعتداء على قوات الأمن العام والسلوك غير المنضبط ومقاومة الاعتقال.

#بلا_حدود