السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021
استخدم المغردون صوراً ورسومات لشرح وتبسيط الأزمة مع تركيا. (تويتر)

استخدم المغردون صوراً ورسومات لشرح وتبسيط الأزمة مع تركيا. (تويتر)

بالكاريكاتير.. كيف فسّر اليونانيون للعالم أزمتهم مع أردوغان؟

فيما تندلع التصريحات وتتحرك السفن والطائرات الحربية منذرة بمواجهة عسكرية في شرق المتوسط بين تركيا واليونان، يخوض اليونانيون وأنصارهم «حرباً شرسة» على جبهة أخرى لعرض وجهات نظرهم تجاه ما يصفونه بـ«الاستفزازات التركية».

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، يستخدم المغردون اليونانيون والمتعاطفون معهم من معارضي «استفزازات أردوغان» الصور والرسومات الكاريكاتيرية للسخرية من نظام أنقرة ورئيسه، ولمحاولة شرح وتبسيط مختلف جوانب الصراع الدائر حول مصادر الطاقة في المتوسط.

ويدون المغردون تحت عدة وسوم مثل «اليونان ليست وحدها» و«اليونان تدافع عن أوروبا» و«تركيا دولة إرهابية»، و«أردوغان مجرم حرب».

وتناول المغردون بكثرة صوراً ورسومات تظهر جوانب من تدخلات تركيا في دول المنطقة، مثل إرسال المرتزقة إلى ليبيا و«تعطيش» سكان منطقة الحسكة، إضافة إلى دعم الجماعات الإرهابية في المنطقة.

ويستدعي كثير من المغردين في تدويناتهم جذور «العداء» التاريخي بين بعض شعوب المنطقة وتركيا.https://twitter.com/MrnRjwski/status/1298978480030244865

ودعا بعض المغردين إلى ضرورة مقاطعة مواطني الاتحاد الأوروبي بشكل عام لبضائع تركيا وتجنب زيارتها بسبب «نظامها الفاشي».

وتتحدث الكثير من التغريدات عن واقع حقوق الإنسان في تركيا وكبت الحريات واعتقال معارضي أردوغان وتركهم للموت داخل السجون مثل ما حدث الأسبوع الماضي مع المحامية التركية إيبرو تيمتيك التي فارقت الحياة بعد إضراب عن الطعام بدأته فبراير الماضي للمطالبة بمحاكمة عادلة.

#بلا_حدود