الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
بن كرامب. (رويترز)

بن كرامب. (رويترز)

«كرامب».. المحامي الذي يتحدى خطاب «ترامب»

من بين لفيف من المدافعين عن ضحايا انتهاكات الشرطة الأمريكية لحقوق الأفارقة الأمريكيين، برز اسم محامٍ خمسيني تميز بنضاله المستميت في الميدان ومرافعاته أمام المحاكم من أجل تحقيق العدالة لعائلات أبرز ضحايا العنف الشرطي في أمريكا.

ومنذ تصاعد النشاط الحقوقي ضد «سوء معاملة» الشرطة في الولايات المتحدة للأمريكيين من أصل أفريقي، صعد إلى الواجهة اسم بنجامين كرامب الممثل القانوني لعائلة جورج فلويد الذي تسببت حادثة وفاته في موجة احتجاجات واسعة ضد العنصرية.

وإضافة إلى عائلة فلويد، يمثل الرجل أيضاً عائلة جاكوب بليك الذي تعرض لإطلاق نار من قبل الشرطة ما تسبب في احتجاجات واسعة في مدينة كينوشا الأمريكية خلال الأيام الأخيرة.

ومنذ سنوات، خصص المحامي كرامب جهده للوقوف مع عائلات ضحايا هذا النوع من الحوادث واصفاً ما يجري في أمريكا بـ«العنصرية الممنهجة».

وحتى الآن انخرط المحامي في الدفاع عن ملفات أكثر من 200 من ضحايا عنف الشرطة، حيث يمتنع عن أخذ أي مقابل عندما تتم خسارة القضية أمام المحاكم، فيما يتقاضى ثلث مبلغ التعويض في حال كسبها.

ويحمل المحامي «الأسمر» شهادة في القانون من جامعة فلوريدا، فيما دخل مجال الدفاع عن حقوق الأفارقة الأمريكيين من ضحايا الشرطة عام 2002 مع قضية مقتل رجل أسود على يد شرطي أبيض.



واشتهر «كرامب» عام 2012 مع تمثيله عائلة ترايفون مارتين وهو مراهق أمريكي من أصل أفريقي (17 عاماً) قُتل في فلوريدا على يد حارس من أصل لاتيني، ما أثار موجة احتجاجات أسفرت لاحقاً عن رؤية حركة «حياة السود مهمة» للنور في عموم أمريكا.

وفي عام 2019 نشر المحامي كتاباً حول «الإبادة المقننة للسكان الملونين» انتقد فيه نظام العدالة الأمريكي وغياب المساواة وتغلغل العنصرية في المجتمع والمؤسسات الأمريكية.

وإضافة إلى قاعات المحاكم، يشتهر المحامي المعروف باسم «بن كرامب» بنشاطه الإعلامي خصوصاً عبر القنوات الأمريكية ووسائط التواصل الاجتماعي، حيث يحظى بمتابعة مئات الآلاف وينشر يومياً مقاطع وتغريدات تدعم مطالبه ونضاله الحقوقي.

ونتيجة لشهرته الآخذة في التزايد في مواجهة خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموصوف بالتساهل مع قضايا العنصرية وعنف الشرطة، تستعد شبكة نتفليكس لإنتاج وثائقي حول حياة المحامي «كرامب» بحلول 2021.