الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
كتاب ومغردون: الشهداء وهبوا أرواحهم لتظل راية الدولة خفاقة عالية. (وام)

كتاب ومغردون: الشهداء وهبوا أرواحهم لتظل راية الدولة خفاقة عالية. (وام)

في ذكرى «شهداء صافر».. مغردون: لن ننسى «غدر سبتمبر»

حلت، اليوم الجمعة، الذكرى الخامسة لحادث صافر في اليمن الذي استُهدف فيه، غدراً، معسكر لقوات تحالف دعم الشرعية، ما أدى إلى استشهاد 60 جندياً بينهم 45 إماراتياً، و10 سعوديين، و5 بحرينيين، في خيانة لم تنل من عزيمة الإمارات وتصميمها على محاربة قوى الإرهاب في اليمن ومواصلة مسيرة دعم التنمية في هذا البلد.

وتحت عناوين ووسوم تنوعت من «غدر سبتمبر» إلى «شهداء الوطن» «وشهداء الإمارات البواسل»، أحيا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ذكرى حادث صافر، مشيرين إلى ما كشفته تفاصيل الواقعة من تورط نظام الدوحة وحزب الإصلاح الإخواني في تنفيذ عملية الغدر بالشهداء.



وجرى الهجوم على المعسكر اليمني في صبيحة يوم الجمعة الرابع من سبتمبر عام 2015، وتظهر الدلائل أن الدوحة وحلفاءها سلموا إحداثيات الموقع لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في محافظة مأرب، وفقاً لناشطين يمنيين.



وقال كُتاب ومغردون، اليوم، إن أرض اليمن شهدت أسمى علامات التضحية والتعاضد الأخوي في سبيل نصرة الشعب المنكوب، مؤكدين أن ذكرى «معسكر صافر» لا يمكن أن تمر بدون تذكر «الخونة والمتنكرين للجميل».



وأشار مغردون إلى تورط نظام قطر في عملية الغدر بالشهداء، من خلال التنسيق والتعاون مع الحوثيين، لافتين إلى أنه، ورغم إعلان الميليشيات التابعة لإيران مسؤوليتها عن الحادث، إلا أن الدلائل تشير إلى تورط قطر وحزب الإصلاح الإخواني في تنسيق وتنفيذ الحادث غدراً بقوات تحالف دعم الشرعية.



وأكدت تغريدات لناشطين على «تويتر» أن الشهداء وهبوا أرواحهم لتظل راية الدولة خفاقة عالية وأدوا واجباتهم الوطنية بكل شرف وإخلاص.



وأكد آخرون أن أسماء جميع شهداء الوطن ستبقى محفورة في قلوب الأجيال القادمة، تلقاء ما قاموا به من تضحيات سُطِّرت في دفاتر المجد والعز والسمو.