الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
كوهين وترامب. (رويترز)

كوهين وترامب. (رويترز)

«أغبياء» ودولهم «مراحيض»: كتابٌ جديد يفضح احتقار ترامب لقادة ذوي بشرة سمراء

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست»، أمس السبت، أن مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال في كتاب جديد إن ترامب سبق أن أدلى بتصريحات مهينة بحق الزعماء العالميين من ذوي البشرة السمراء، ومنهم رئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا، وكذلك بشأن الأقليات في الولايات المتحدة بشكل عام.

عمل كوهين مع ترامب لسنوات، قبل أن ينقلب عليه، مثلما ظهر في شهادته أمام الكونغرس العام الماضي قبل مساءلة الرئيس الأمريكي.

ويقضي كوهين الآن عقوبة بالسجن 3 سنوات لإدلائه بتصريحات كاذبة أمام الكونغرس ولاتهامات أخرى.

وفي كتاب من المقرر نشره الأسبوع المقبل، يقول كوهين إن ترامب وصف مانديلا بأنه زعيم ضعيف، وفقاً لصحيفة «واشنطن بوست»، التي ذكرت أنها حصلت على نسخة من الكتاب.



ووفقاً للصحيفة، كتب كوهين أنه عقب وفاة مانديلا عام 2013، تحدث ترامب بألفاظ بذيئة عنه ووصفه بأنه «لم يكن زعيماً».

كما نقل كوهين عن ترامب تساؤله: «أخبرني عن دولة واحدة يديرها شخص أسود ليست خربة. جميعها مراحيض».



وردت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي مكيناني بالتشكيك في مصداقية كوهين.

وقالت ميكانني في بيان: «مايكل كوهين محام مجرم ومشطوب من جدول المحامين وكذب على الكونغرس. لقد فقد مصداقيته تماماً، ولا غرابة في أن نرى محاولته الأخيرة للاستفادة من الأكاذيب».

لكن «واشنطن بوست» نقلت عن كوهين قوله إن ترامب ينبذ الأقليات وإنه قال خلال حملته الرئاسية لعام 2016 إنه لن يفوز بأصوات الأمريكيين من أصول لاتينية. كما نقل المحامي السابق عن الرئيس قوله: «مثل السود.. هم أغبياء جداً بدرجة لا تسمح لهم بالتصويت لترامب».