الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
فريق التحقيق يجمع الأدلة. (أ ف ب)

فريق التحقيق يجمع الأدلة. (أ ف ب)

الشرطة البريطانية: مقتل شخص وإصابة 7 في «هجوم برمنغهام»

قُتل رجل وأصيب 7 آخرون في حادث الطعن الذي وقع في وقت متأخر من ليل أمس السبت، في منطقة مزدحمة للحياة الليلية بمدينة برمنغهام البريطانية، حسبما أعلنت الشرطة، اليوم الأحد.

وأوضحت الشرطة أنها تبحث عن مشتبه فيه وحيد فيما يبدو أنها هجمات عشوائية.

وقال قائد شرطة «ويست ميدلاندز»، ستيف غراهام، إن رجال المباحث ما زالوا يحققون في الدافع لكن «لا يوجد أي إشارة على الإطلاق إلى أن هذا الأمر مرتبط بالإرهاب».

وقالت مصادر أمنية في وقت سابق، اليوم، إنه تم إبلاغ الشرطة عن وقوع حادث طعن مساء أمس، تلته بلاغات أخرى بوقوع عمليات طعن مماثلة في وسط المدينة على مدى ساعتين تقريباً.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن بلاغَي الطعن مرتبطان وفتحت تحقيقاً في جريمة قتل.

وقال غراهام إن 2 من المصابين الـ7، وهما رجل وامرأة، في حالة حرجة في المستشفى، فيما وُصفت إصابة الـ5 أشخاص الآخرين بأنها «طفيفة نسبياً».

ويقع مكان إحدى الهجمات في حي المثليين بالمدينة، لكن غراهام قال إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الجريمة كانت «بدافع الكراهية».

وطوقت الشرطة المنطقة في وسط المدينة المليئة بالحانات والنوادي الليلية. وقال شهود عيان إنهم كانوا مشغولين، مساء السبت، حيث يجلس كثيرون ويشربون على طاولات في الهواء الطلق.

وتم نصب المزيد من الأطواق والخيام الزرقاء للأدلة الجنائية على بعد حوالي نصف ميل، بالقرب من محطة قطار «سنو هيل» في المدينة.

(أ ف ب)

وقالت كارا كوران، ممولة أحد الأندية، إنها شاهدت عدة أشخاص يتقاتلون في الشارع. وأضافت لـ«بي بي سي»: «كانت مجموعة من الصبية ضد مجموعة أخرى»، مشيرة إلى أن بعضهم وجه إهانات عنصرية للآخر.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إنه «حادث خطر للغاية. قلوبنا ومشاعرنا مع الضحايا وعائلاتهم».

ومن جانبه، حث آندي ستريت، عمدة ويست ميدلاندز، المواطنين على «عدم التكهن بالحادث» و«التزام الهدوء واليقظة».

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن الجرائم المستخدم فيها السكاكين آخذة في الارتفاع في المملكة المتحدة، حيث يتم حظر معظم الأسلحة النارية، على الرغم من انخفاض عدد جرائم القتل بالشفرات عام 2019 عن العام السابق.

وشهدت بريطانيا عدة هجمات بالسكاكين في الآونة الأخيرة، من ضمنها حادث طعن في حديقة بمدينة ريدينغ بالقرب من لندن في يونيو الماضي أسفر عن مقتل 3 أشخاص. وتم توجيه الاتهام إلى رجل ليبي.

#بلا_حدود