الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
 رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي - أ ف ب

رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي - أ ف ب

بولندا تحذر ألمانيا من الاستمرار في مشروع «نورد ستريم 2»

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي، اليوم الثلاثاء، إن التهديد الروسي الأخير بالتدخل في بيلاروس، وتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني، يجب أن يكون «جرس الإنذار الأخير» لألمانيا لترك خط أنابيب «نورد ستريم 2».

ويجري بناء خط أنابيب «نورد ستريم 2» عبر بحر البلطيق ويهدف إلى نقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا مباشرة. ويُجرى حالياً مناقشة ما إذا كان يجب إيقاف المشروع أو تعليقه كرد فعل على تسميم نافالني.

وقال موراويكي في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ، إن قرار وقف مشروع «نورد ستريم 2»، «يجب أن يتم بدون تفكير» من جانب ألمانيا، التي أقر سياسيوها بالفعل بأنه مشروع سياسي.

وتعتبر بولندا «نورد ستريم 2» مشروعاً سياسياً محضاً، من شأنه أن يزيد اعتماد أوروبا على الغاز الروسي والسماح لروسيا بممارسة ضغط على دول العبور.

وقال موراويكي إن المشروع سيكون خطيراً بشكل خاص بالنسبة لأوكرانيا، التي من الممكن أن يتم إقصاؤها عن نقل الغاز الطبيعي.

وقد أوشك بناء خط أنابيب «نورد ستريم 2» على الانتهاء.

وما زالت الحكومة الألمانية مستمرة في ترك الأمر مفتوحاً بشأن ما إذا كان تسميم نافالني ستكون له عواقب على مشروع خط أنابيب «نورد ستريم 2» عبر بحر البلطيق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أمس الاثنين إن المستشارة أنجيلا ميركل تعتقد أنه من الخطأ استبعاد أي شيء الآن، موضحاً في الوقت نفسه أنه من السابق لأوانه تقديم إجابة منسقة دولياً على هذه القضية، مشيراً إلى أن هناك توقعاً واضحاً بأن روسيا ستجيب أولاً على أسئلة جادة حول قضية نافالني، موضحاً في المقابل أنه ليس من المتوقع حدوث ذلك في غضون الأيام القليلة المقبلة.

#بلا_حدود