الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
ماكرون في كورسيكا قبل انعقاد القمة غير الرسمية. (رويترز)

ماكرون في كورسيكا قبل انعقاد القمة غير الرسمية. (رويترز)

ماكرون: تركيا «لم تعد شريكاً» في شرق المتوسط

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، بأن تركيا «لم تعد شريكاً» في شرق البحر المتوسط.

وقال ماكرون، قبل قمة غير رسمية يستضيفها لدول الجنوب في الاتحاد الأوروبي في جزيرة كورسيكا الفرنسية: «يتعين أن نكون نحن الأوروبيين واضحين وحازمين، ليس مع تركيا كأمة أو كشعب، وإنما مع حكومة الرئيس (رجب طيب) أردوغان».

وأكد ماكرون على أن الحكومة التركية تنخرط في «سلوك غير مقبول» بقيامها بالتنقيب عن الغاز في مياه تابعة للمناطق القبرصية. كذلك بادعائها أن لها منطقة اقتصادية خالصة في مياه تابعة لليونان، إلى جانب غير ذلك من «الاستفزازات»، بحسب الرئيس الفرنسي.

وبينما قال ماكرون: «نريد تجنب أي تصعيد»، شدد على أن «تجنب التصعيد لا يعني السلبية أو الخنوع».

ودعا الرئيس الفرنسي أنقرة إلى أن «توضح نواياها»، مشيراً إلى «ممارسات غير مقبولة حصلت على السواحل الليبية» تجاه فرقاطة فرنسية كانت تعمل تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأضاف أن «تركيا وقعت اتفاقات غير مقبولة مع.. (حكومة طرابلس التي يقودها فايز السراج)، منكرةً الحقوق الشرعية لليونان».

ومنذ أشهر، يتصاعد التوتر في شرق المتوسط حيث ينتهج أردوغان سياسة توسعية وتقع اليونان على خطّ المواجهة.

وفرنسا هي إحدى الدول الأكثر ثباتاً في دعمها لأثينا وذهبت إلى حدّ نشر قدرات عسكرية في المنطقة التي تشهد توتراً.

(رويترز)

وبعد الظهر، سيشارك ماكرون في القمة السابعة لمجموعة «ميد 7» وهو اجتماع غير رسمي بين دول الجنوب في الاتحاد الأوروبي، مع رؤساء وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، وإسبانيا بيدرو سانشيز، واليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، والبرتغال أنطونيو كوستا، ومالطا روبرت أبيلا، والرئيس القبرصي نيكوس إنستاسياديس.

#بلا_حدود