الاثنين - 26 أكتوبر 2020
الاثنين - 26 أكتوبر 2020
مارك فان رانست. (أ ف ب)
مارك فان رانست. (أ ف ب)

خبراء الصحة ببلجيكا يقاطعون التلفزيون احتجاجاً على سياسات كورونا

قال عدد من علماء الفيروسات البلجيكيين البارزين، أمس الجمعة، إنهم لن يظهروا في أي مقابلات تلفزيونية خلال عطلة نهاية الأسبوع، احتجاجاً على تعامل السياسيين مع وباء فيروس كورونا المستجد.

وذكرت قناة «في آر تي» أن العالم مارك فان رانست وزملاءه، الذين كانوا يظهرون على شاشات التلفزيون البلجيكية طوال أزمة الوباء، بدؤوا ما يسمونه «إضراباً صامتاً».

ويقول العلماء إن السياسيين غالباً ما يختبئون وراء الخبراء ويرفضون إجراء مقابلات تلفزيونية عامة لشرح سياساتهم لمواجهة الجائحة والدفاع عنها.

ومع ذلك، شدّد فان رانست على أن الاحتجاج، الذي سيستمر حتى بعد غد الاثنين، ليس موجهاً ضد وسائل الإعلام، بل ضد السياسيين، وفقاً لقناة «في آر تي».

وتضررت بلجيكا بشدة من جائحة «كوفيد-19». وقالت السلطات الصحية إن بلجيكا أكدت إصابة حوالي 150 شخصاً لكل 100 ألف نسمة خلال الأسبوعين الماضيين.

لمتابعة خارطة انتشار كورونا وآخر الإحصائيات.. اضغط هنا

#بلا_حدود