الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020
رئيس حكومة ولاية بافاريا. (رويترز)
رئيس حكومة ولاية بافاريا. (رويترز)

ولاية بافاريا الألمانية تحظر استخدام أعلام الرايخ

أعلن رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية ماركوس زودر، حظر استخدام أعلام الرايخ للحرب في ولايته.

وقال زودر، خلال مؤتمر عام لحزبه المسيحي الاجتماعي البافاري، عبر الإنترنت، اليوم السبت، إنه سيأمر بحظر هذه الأعلام في بافاريا. وأضاف: «بهذا العلم، تُظهِر رفضك الواضح وأيضاً بُعدك عن ديمقراطيتنا.. لن نسمح للمتطرفين اليمينيين باختطاف ديمقراطيتنا الحرة».

ويدور نقاش في ألمانيا حالياً حول حظر العلم، على خلفية رفع هذه الأعلام في المسيرات المناهضة لقيود جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت وزارة الداخلية المحلية بولاية بريمن قررت الأسبوع الماضي، بالفعل، حظر استخدام الأعلام التي يلوح بها، على وجه الخصوص، أنصار حركة «مواطني الرايخ» وأعضاء الجماعات اليمينية في المظاهرات أو يُجرى تعليقها على الشرفات.

وأعلن زودر الحرب على أصحاب نظريات المؤامرة وأعداء الديمقراطية والنازيين الجدد، منتقداً، على وجه الخصوص، النازيين الجدد «المكشوفين والسريين»، الذين يهاجمون الديمقراطية بحجة مكافحة كورونا.

وقال: «معيارنا هو العقل وليس المؤامرة»، مضيفاً أنه تصله بانتظام تصريحات عدائية وتهديدات بالقتل.

#بلا_حدود