الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021

معلومات متضاربة تُحدث ارتباكاً بشأن ترامب.. والبيت الأبيض: حالته تدهورت الجمعة

قال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، في تصريحات لقناة «فوكس نيوز»، إن حالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تدهورت يوم الجمعة، مع انخفاض مستوى الأكسجين في الدم بشكل سريع.

وقال ميدوز، أمس السبت: «صباح أمس كنا قلقين للغاية.. أصيب بحمى وانخفض مستوى الأكسجين في الدم بسرعة». وتابع إن ترامب حقق «تحسناً لا يصدق» منذ ذلك الحين.

جاءت تعليقات ميدوز بعد معلومات متضاربة تسببت في حدوث ارتباك بشأن حالة الرئيس الأمريكي، حيث يقضي بعض الوقت في العلاج من فيروس كورونا المستجد.

وبعد فترة وجيزة، قام ترامب نفسه بنشر مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قال فيه إنه «بدأ يشعر بالتحسن» لكن الأيام المقبلة ستكون الاختبار الحقيقي لقدرته على الصمود.

وأضاف ترامب (74 عاماً) أنه يشعر «بتحسن كبير»، واعداً بـ«العودة قريباً». وأوضح «جئت إلى هنا. لم أكن على ما يرام.. أتطلع إلى إنهاء الحملة (الانتخابية) بالطريقة التي بدأتها بها».

وقال: «لم يكن لدي خيار. لأنني ببساطة لم أرغب في البقاء في البيت الأبيض». وأردف «كان علي أن أخرج.. لا يمكنني أن أبقى محبوساً بغرفة في الطبقة العلوية وآمناً بالكامل». وقال «بصفتك قائداً، عليك أن تواجه المشاكل».

(إي بي أيه)

ويعالج الرئيس الأمريكي في مركز «وولتر ريد» الطبي العسكري في واشنطن، بعد تشخيص إصابته بكوفيد-19.

بدوره، صرح طبيب الرئيس الأمريكي شون كونلي، في مذكرة مساء السبت، بأن ترامب حقق تقدماً كبيراً في تعافيه من الفيروس، وأنه لا يزال بدون حمى ولا يحتاج إلى أكسجين إضافي.

وأضاف أن ترامب عمل معظم فترة ما بعد الظهر ويتنقل داخل الجناح الطبي دون صعوبة «رغم عدم الخروج من دائرة الخطر، يظل الفريق متفائلاً بحذر».

(أ ب)

وسيواصل الفريق الطبي، اليوم الأحد، الملاحظة بين فترات تعاطي جرعات «ريميدسيفير». وحصل ترامب على جرعة ثانية من العقار المضاد للفيروسات أمس السبت دون أن تحدث مضاعفات.

وكان مصدر مطلع على وضع ترامب الصحي أعطى في وقت سابق تقييماً أقل إيجابية لحالة الرئيس الأمريكي. وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، لصحفيين إن «الوظائف الحيوية للرئيس خلال الساعات الـ24 الماضية كانت مثيرة جداً للقلق، وستكون الساعات الـ48 المقبلة حاسمة على مستوى الرعاية المقدمة له. لسنا بعد في مسار واضح نحو التعافي التام».

#بلا_حدود