الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021

أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بقصف مناطق مدنية

تبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات، اليوم الاثنين، بمهاجمة مناطق مدنية في اليوم التاسع من القتال الأكثر دموية في منطقة جنوب القوقاز، منذ ما يزيد على ربع قرن.

وقُتل مئات الأشخاص في الحرب الأحدث على ناغورنو قره باغ، وهو جيب جبلي في أذربيجان لكن تقطنه أغلبية أرمينية، ما دعاه لإعلان انفصاله منذ 1992.

وأعلن إقليم ناغورنو قره باغ أن القوات الأذرية شنت ضربات صاروخية على عاصمته خانكندي، بينما قالت أذربيجان إن أرمينيا أطلقت صواريخ على عدة بلدات خارج الإقليم الانفصالي.

وقال فاهرام بوجوسيان، المتحدث باسم زعيم الإقليم: «العدو يطلق صواريخ على خانكندي وشوشي. لن يتأخر رد جيش الدفاع كثيراً».

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان: «معارك عنيفة مستمرة».

(أ ف ب)



من جانبها، قالت أذربيجان إن أرمينيا شنت هجمات صاروخية على مناطق مكتظة بالسكان، وعلى البنية التحتية المدنية في أذربيجان. وقالت وزارة الدفاع الأذرية إن نظام الرادار الخاص بها سجل أن عمليات الإطلاق تمت من أراضي أرمينيا.

وقال آرتسرون هوفهانيسيان، المسؤول بوزارة الدفاع الأرمينية، إنه «من الزيف والتضليل الكامل القول إن أرمينيا فتحت النار على مناطق أذرية».

وهذه الاشتباكات هي الأسوأ منذ التسعينات حين قُتل نحو 30 ألفاً، وتنتشر المعارك خارج إقليم ناغورنو قره باغ. وأثارت الاشتباكات مخاوف دولية حول الاستقرار في جنوب القوقاز، حيث تنقل خطوط أنابيب النفط والغاز الأذري إلى الأسواق العالمية. وقد يؤدي الصراع إلى تورط قوى إقليمية أخرى، إذ تدعم تركيا أذربيجان بالسلاح والمرتزقة، بينما لدى أرمينيا معاهدة دفاعية مع روسيا.

#بلا_حدود