الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
(رويترز).
(رويترز).

بدء التصويت المبكر في فلوريدا للاختيار بين ترامب وبايدن

بدأ التصويت المبكر، أمس الاثنين، في ولاية فلوريدا، إحدى الولايات الرئيسية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتي قد تكون حاسمة لتحديد الفائز في 3 نوفمبر في حال تقارب النتائج، فيما نسب تأييد المرشحين دونالد ترامب وجو بايدن في استطلاعات الرأي في هذه الولاية شبه متساوية.

وقبل 15 يوماً من الانتخابات، يتوجه الرئيس الجمهوري إلى أريزونا وهي ولاية أخرى بارزة، حيث يجري لقاءين ضمن جولته الانتخابية التي أطلقها بعد أسبوع من تأكد تعافيه من «كوفيد-19».

في المقابل، تستعد المرشحة الديمقراطية لنيابة الرئاسة كامالا هاريس إلى التحرك نحو فلوريدا لتجديد فعاليات حملتها الانتخابية بعد تعليقها 4 أيام بسبب تسجيل إصابات بكوفيد-19 في أوساطها. ويتوقع أن تزور أورلاندو وجاكسونفيل، حيث ستدعو للمشاركة في الانتخابات مسبقاً بشكل شخصي.


ومنذ الصباح، اصطف العديد من الناخبين والكمامات تغطي وجوههم، أمام بلدية ميامي بيتش للإدلاء بأصواتهم.
#بلا_حدود