الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
دونالد ترامب. (أ ب)
دونالد ترامب. (أ ب)

قراصنة يخترقون الموقع الإلكتروني لحملة ترامب بهدف جمع أموال

قالت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن موقعها الإلكتروني الرسمي تعرض للاختراق لفترة وجيزة، أمس الثلاثاء، وإنها تعمل مع جهات إنفاذ القانون لتحري مصدر الهجوم.

وأضافت الحملة، في بيان، أنه «لم يكن هناك أي كشف لبيانات حساسة لأنه لا يتم تخزين أي منها بالفعل على الموقع». وامتنع مكتب التحقيقات الاتحادي عن التعليق.

وبدا الموقع الإلكتروني لحملة ترامب يعمل بكامل طاقته أمس. وأظهرت لقطات الشاشة المتداولة عبر الإنترنت أن الموقع عرض لفترة وجيزة رسالة زائفة تنتحل إعلاناً لتطبيق القانون.

وسعت الرسالة بعد ذلك إلى الحصول على تبرعات بالعملة المشفرة من الزوار، مقابل الوصول إلى «المحادثات الداخلية والسرية» المزعومة من عائلة ترامب وأقاربه.

وعلى الصفحة الرئيسية لموقع «دونالد جي ترامب دوت كوم» الذي غالباً ما يغطّي تفاصيل التجمعات الانتخابية للرئيس الجمهوري وينشر نداءات لجمع التبرّعات، كتب القراصنة في عبارة استمرّت منشورة لبضع دقائق «لقد تمّ الاستيلاء على هذا الموقع».

وأضاف القراصنة في رسالتهم «لقد سئم العالم من المعلومات الكاذبة التي ينشرها الرئيس كلّ يوم».

ولاحقاً أكّد منفّذو الهجوم أنّ بحوزتهم معلومات سريّة بشأن ترامب وأقاربه، وطالبوا المهتمّين بكشفها بإرسال أموال بالعملة الرقمية إلى عنوان إلكتروني، والمهتمّين بإبقائها طيّ الكتمان إلى إرسال أموال بالعملة نفسها إلى عنوان آخر.

وأكّد تيم مورتو المتحّدث باسم حملة ترامب أن استعادة الموقع تمّت بسرعة وإنّه «لم يتم اختراق أيّ بيانات حسّاسة لأن الموقع لا يتضمّن أياً منها».

ووفقاً لموقع «تيك كرانش» المتخصّص بأخبار التكنولوجيا، فإنّ الاختراق يبدو كأنه عملية احتيال تهدف إلى جمع أموال.

#بلا_حدود